احتجاجات فى إسرائيل لاستخدام المتشددين النجمة الصفراء

عربى وعالمى

الأحد, 01 يناير 2012 09:39
القدس - ا ف ب:

 اثار استخدام نجمة صفراء من قبل يهود متشددين في تظاهرة مساء السبت احتجاجات في اسرائيل.

وقال مدير نصب محرقة اليهود افنير شاليف للاذاعة العامة: "أدين ظاهرة استخدام رموز محرقة اليهود هذه، انه امر غير مقبول ويشكل مساسا بذكرى المحرقة والقيم الأساسية لليهودية".
واضاف " ذلك تعبير عن موقف متطرف ورغبة واضحة في الاستفزاز". لكنه قال: إن المتظاهرين لا يمثلون كل اليهود المتشددين في اسرائيل.
وتظاهر مئات اليهود المتشددين مساء السبت في معقلهم "ميا شياريم" في القدس ضد وسائل الاعلام التي يقولون: انها "عدوانية" ضدهم، في جو من التوتر بين اوساط المتدينين والعلمانيين في اسرائيل.
والهدف الاساسي من التجمع كان الاحتجاج على سجن عضو من جماعة المتشددين اليهود في "ميا شاريم"متهم بالوقوف وراء هجمات على مكتبة في حي يوصف بانه ليبرالي جدا من جانب فئة من المتشددين.
هدفت التظاهرة ايضا إلى التنديد بـ"الدعوات الى

الكراهية" من وسائل الاعلام ضد جماعة حريديم او اليهودية الحريدية (وتعني بالعبرية "التقي" او الذي "يخاف الله")، وهم يهود متشددون لديهم قراءة متشددة للشريعة اليهودية وينادون خصوصا بفصل تام للرجال والنساء في الاماكن العامة.
وسارت التظاهرة من دون حوادث بحسب الشرطة.
وخصصت الصحف الاسرائيلية اليوم الاحد صفحاتها الاولى لصور هؤلاء المتظاهرين الذي حمل عدد من اطفالهم النجمة الصفراء على ملابس معتقلي معسكرات النازية.
وكتب ناحوم بارنيا في افتتاحية صحيفة "يديعوت احرونوت: "علينا التصدي لهذا الاستفزاز السوقي عبر اختراق جدران المعزل الذي يعيش فيه (الحريديم) بالتربية والتأهيل".
واضاف "لكن علينا ايضا وضع الحدود عبر خفض الدعم الحكومي للمعاهد التلمودية والتعويضات العائلية"، ملمحا بذلك الى عائلات اليهود المتشددين الذين لا يعملون في اغلب الاحيان ليتفرغوا لدراسة التوراة.
اما صحيفة معاريف فكتبت ان "الخلاف بين العلمانيين والمتدينين لم يتدهور الى هذا الحد الخطير من قبل".

أهم الاخبار