رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حاخام الجيش ينتقد حملة فصل الجنسين فى إسرائيل

عربى وعالمى

الجمعة, 30 ديسمبر 2011 11:47
القدس - ا ف ب:

دان الحاخام الاكبر في الجيش الاسرائيلي اليهود المتطرفين الذين يدعون للتمييز ضد النساء وتعهد بعدم السماح باي تصرف في هذا الاطار في صفوف الجيش وفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم الجمعة.

وقالت اذاعات ومواقع الكترونية اسرائيلية: إن البريجادير جنرال رافي بيريتس ارسل مذكرة الى الضباط وصف فيها "بغير الاخلاقية" تصرفات كان آخرها إساءة لفظية لمجندة رفضت الجلوس في آخر حافلة عمومية او محاولات للفصل بين الجنسين في بلدة اسرائيلية.
ونقلت الاذاعة العامة عن بيريتس قوله: "يوجد ظاهرة خطيرة من التمييز ضد النساء خارج وداخل الجيش".
وذكر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" الالكتروني ان بيريتس كتب "اعمل حرصا على مفاهيم خاطئة وراديكالية مثل تلك التي الهمت الاحداث في بيت شيمش لن تخترق الجيش".
وتشهد بلدة بيت شيمش القريبة من القدس والتي يسكنها 80 الف شخص مؤخرا موجة من الاشتباكات بين الناشطين اليهود المتدينين وبين السكان الاخرين.
وقام مئات من النشطاء في البلدة ليل الخميس بحرق حاويات القمامة واغلاق الشوارع والقاء الحجارة على الشرطة التي ارسلت لتفرقتهم كما افاد المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد.
واشار روزنفيلد الى انه "كان هناك مئات ممن شاركوا في الاضطرابات وتم اعتقال ثلاثة اشخاص".
واضاف ان "الامور تعود الى وضعها الطبيعي وهناك حضور قوي للشرطة في المنطقة"، مشيرا الى انه لم ترد اي تقارير عن اضطرابات صباح الجمعة.
ووقعت حوادث متكررة ايضا في الجيش الاسرائيلي حيث انسحب

مجندون متدينون من مناسبات رسمية تغني فيها المجندات وطلب من الحضور من النساء في احد الاحتفالات الذهاب الى مكان منفصل.
وادين شخص من اليهود المتشددين الخميس بالتحرش الجنسي بعد ان اهان مجندة تبلغ من العمر 19 عاما لرفضها الامتثال لطلب الجلوس مع نساء اخريات في مؤخرة الحافلة.
وادين شلومو فوكس (44 عاما) بعد ان نعت المجندة"بالعاهرة".
وتجمع ثلاثة الاف اسرائيلي ليل الخميس الجمعة في بيت شيمش غرب القدس للاحتجاج على المتطرفين الذين تحولت حملتهم في البلدة للفصل بين الجنسين الى اعتداءات جسدية ولفظية ضد النساء.
ووضعت لافتات اخرى في حي للمتدينين المتشددين في البلدة التي يشكل المتدينيون غالبية سكانها، تدعو النساء الى "الاحتشام" في اللباس وهو يعني بحسب تعاليم اليهود المتدينين الالتزام باكمام طويلة وتنانير تغطي الساقين.
وذكرت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان مدعي عام الدولة يهودا فاينشتاين شكل فريقا الخميس لتقديم مقترحات للحكومة في كيفية القضاء على هذه الظاهرة.

أهم الاخبار