رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضربة جوية تركية تقتل 35.. والأكراد يصفونها بالمذبحة

عربى وعالمى

الخميس, 29 ديسمبر 2011 19:36
ضربة جوية تركية تقتل 35.. والأكراد يصفونها بالمذبحة
دياربكر - رويترز:

قال الجيش التركي اليوم الخميس إن طائرات حربية تركية شنت ضربات جوية على مقاتلين أكراد مشتبه بهم في شمال العراق قرب الحدود التركية ليل يوم الأربعاء لكن مسؤولين محليين قالوا إن الهجوم أسفر عن مقتل 35 مهربا بعد أن ظنت القوات التركية خطأ أنهم من المتمردين الاكراد.

وأكد الجيش التركي شن الغارة الجوية بعد أن رصدت طائرات بدون طيار مقاتلين مشتبها بهم من حزب العمال الكردستاني لكنه قال انه لم يكن هناك مدنيون في المنطقة وانه يحقق في الواقعة.

وأثار الهجوم الذي وصفه اكبر الاحزاب الموالية للاكراد في تركيا بأنه "جريمة

ضد الإنسانية" اشتباكات بين مئات المحتجين وشرطة مكافحة الشغب في دياربكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا المضطرب ذي الاغلبية الكردية.

وقال شهود عيان ان المحتجين رشقوا الشرطة بالحجارة وردت الشرطة باستخدام مدافع المياه وإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين. واحتجز سبعة اشخاص واصيب شرطي بعد رشقه بحجر.

وقال فهمي يمن رئيس بلدية أولوديري باقليم شيرناك "لدينا 30 جثة تم دفنها كلها. الدولة كانت تعرف أن هؤلاء الاشخاص كانوا يقومون بعمليات تهريب في المنطقة هذا نوع من الحوادث

غير مقبول لقد ضربوا من الجو."

وقال مكتب رئيس بلدية شيرناك ان 35 شخصا قتلوا واصيب شخص اخر خلال عملية قرب الحدود مع اقليم اولوديري.

وقال حزب السلام والديمقراطية الموالي للاكراد ان قادة الحزب في طريقهم الى المنطقة التي تعرضت للهجوم وانهم سينظمون مظاهرات في اسطنبول وفي مناطق اخرى احتجاجا على سقوط الضحايا.

وقالت جولتان كايساناك نائبة رئيس الحزب في مؤتمر صحفي في دياربكر "انها مذبحة... طائرات هذا البلد قصفت مجموعة من 50 شخصا من مواطنيها لقتلهم. انها جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية."
وقال الجيش التركي انه كان قد علم بان حزب العمال الكردستاني أرسل العديد من المقاتلين الى منطقة سينات هفتانين حيث وقعت الغارات الجوية في شمال العراق للرد على الخسائر التي لحقت بمقاتليه في اشتباكات جرت.

أهم الاخبار