رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجامعة العربية تحذر من مخاطر السياسة الإسرائيلية فى القدس

عربى وعالمى

الخميس, 29 ديسمبر 2011 13:03
القاهرة ـ أ ش أ :

حذَّرت جامعة الدول العربية مجددًا اليوم "الخميس" من مخاطر السياسة الإسرائيلية الخطيرة في مدينة القدس المحتلة، ومن تداعيات بحث اللجنة الوزارية لشئون التشريع الإسرائيلية مشروع قانون يعتبر "القدس" عاصمة لإسرائيل وللشعب اليهودي.

وأوضح قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية في تقرير وزعه على المندوبيات والممثليات الدبلوماسية والمؤسسات الناشطة في الدفاع عن حقوق الإنسان، بأن مشروع القانون هذا يبرز الطبيعة العنصرية للاحتلال الإسرائيلي.
وقالت الجامعة: "إنه من المتوقع أن يقدم الاحتلال الإسرائيلي على اتخاذ العديد من الإجراءات التصعيدية ضد المقدسيين، وسيزيد من الإجراءات العقابية بحق المقدسيين كمنع الإقامة في القدس ومنع لم الشمل، وزيادة التضييق عليهم، مشددة على أن كل الإجراءات الإسرائيلية بالقدس باطلة وغير قانونية.
وأشار قطاع فلسطين بالجامعة في تقريره إلى أن مشروع القانون الذي يعتبر "القدس" عاصمة لإسرائيل وللشعب اليهودي مقدم

من النائب في الكنيست "آريه الداد" من "الاتحاد الوطني، وأنه يأتي بحجة "التعبير عن مركزية "القدس" في حياة إسرائيل والشعب اليهودي وتعزيز قبضة الشعب اليهودي على القدس موحدة".
وأوضح أن إسرائيل تخطط لإخراج (120) ألف مقدسي من مدينة "القدس"، وهو ما يعتبر المخطط الأخطر منذ عام 1967 فيما تسعى إليه ما تسمى بـ "بلدية القدس" إلى رسم حدود القدس الشرقية لسلخ الأحياء المقدسية خلف الجدار مثل أحياء (كفر عقب وسميراميس ومخيم شعفاط ورأس خميس) مقابل ضم مستوطنات وأراضي فارغة لإقامة أحياء استيطانية جديدة.

 

أهم الاخبار