رايتس ووتش: سوريا نقلت معتقلين لمواقع محظورة على المراقبين

عربى وعالمى

الأربعاء, 28 ديسمبر 2011 13:14
رايتس ووتش: سوريا نقلت معتقلين لمواقع محظورة على المراقبينالعنف في سوريا
نيويورك - أ ف ب:

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الانسان اليوم الاربعاء النظام السوري بانه قام بنقل عدد كبير من المعتقلين الى مواقع محظورة على مراقبي الجامعة العربية الذين يقومون حاليا بمهمة في سوريا.

وقالت المنظمة: إن السلطات السورية نقلت مئات المعتقلين الى مواقع عسكرية ممنوعة على المراقبين العرب الذي وصلوا الاثنين الى البلاد، داعية الجامعة العربية الى المطالبة "بدخول كل مواقع" الاعتقال "بموجب اتفاقها المبرم مع الحكومة السورية".
وينص بروتوكول الاتفاق الموقع بين سوريا والجامعة العربية في 19 ديسمبر على السماح للمراقبين بالتحرك بحرية والاتصال بأي جهة بالتنسيق مع الحكومة السورية.
لكن وزير الخارجية السورية وليد المعلم اوضح بعيد توقيع البروتوكول ان المراقبين سيذهبون إلى "المناطق الساخنة" لكن

من "المستحيل زيارة اماكن عسكرية حساسة".
وكتبت ساره لي ويتسن مدير قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة في بيان ان "الحكومة السورية اظهرت انها لن تتراجع امام اي شىء لعرقلة مراقبة مستقلة للقمع الذي تمارسه"، داعية الجامعة العربية الى "الرد على هذه الحجج والاصرار بشكل واضح على الوصول الى كل المعتقلين".
وقال احد افراد قوات الامن السورية في حمص معقل الحركة الاحتجاجية في وسط البلاد، لهيومن رايتس ووتش بعد توقيع البروتوكول ان مدير سجن المدينة امر بنقل معتقلين.
واضاف المصدر نفسه ان بين 400 و600 معتقل نقلوا في 21 و22 ديسمبر الى مراكز اعتقال اخرى وخصوصا الى مركز عسكري لانتاج الصواريخ يقع في زيدل قرب حمص.

أهم الاخبار