الأوروبى يوقع اتفاقية تتعلق بالهجرة لدعم تونس ومصر وليبيا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 21:46
الأوروبى يوقع اتفاقية تتعلق بالهجرة لدعم تونس ومصر وليبيا
تونس- شينخوا:

وقع الاتحاد الأوروبي والمنظمة الدولية للهجرة مساء اليوم الثلاثاء في تونس، على اتفاقية مساهمة للتصرف في الهجرة وإدارتها بهدف دعم العملية الانتقالية وإنعاش الاقتصاد في تونس ومصر وليبيا.

    وبحسب بيان مشترك وزع مساء اليوم، فإن هذه الاتفاقية التي تم التوقيع عليها خلال حفل أقيم بالمناسبة في تونس، تنص على تخصيص الاتحاد الأوروبي مبلغ 9.9 مليون يورو لتمويل هذا البرنامج الذي ينطلق تنفيذه اعتبارا من أول يناير المقبل ويستمر لمدة ثلاثة أعوام.
    وستعمل المنظمة الدولية للهجرة على

تنفيذ هذا البرنامج في كل من تونس ومصر عبر دعم الجهود الحكومية وغير الحكومية لمنع الهجرة السرية وتحقيق الاستقرار للمجتمعات التي تتعرض للمخاطر، بما فيها تلك التي تعاني من ارتفاع نسب البطالة، الى جانب العمل على استيعاب المهاجرين العائدين إلى أوطانهم الأصلية.
    كما تنص الاتفاقية على اتخاذ التدابير اللازمة في كل من تونس ومصر، لضمان حصول الليبيين وغيرهم من المهاجرين على الخدمات الأساسية بما
في ذلك الرعاية الصحية علاوة على تعزيز القدرات المحلية للتعامل مع موجات الهجرة في المستقبل .
    واشار البيان الى ان الثورة الليبية أدت الى عودة 200 ألف مهاجر مصري و 82 ألف مهاجر تونسي إلى بلديهما.
    وكانت دراسة حديثة أعدها المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية، أظهرت أن عدد التونسيين الذين هاجروا بشكل غير شرعي إلى إيطاليا وبعض الدول الأوروبية، تجاوز 40 ألف شخص في أقل من عام.
    وشهدت السواحل التونسية موجة كبيرة من الهجرة غير الشرعية في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي، ما دفع السلطات الإيطالية في حينه إلى إعلان حالة طوارئ إنسانية في جزيرة "لامبيدوزا".
 

أهم الاخبار