باكستان والهند تختتمان محادثات إيجابية لبناء الثقة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 20:24
إسلام أباد- شينخوا:

 اختتم مسئولون باكستانيون وهنود بارزون اليوم الثلاثاء محادثات إيجابية استمرت يومين بشأن إجراءات بناء الثقة حول الأسلحة التقليدية والنووية في إسلام أباد، وفقا لما ذكر بيان مشترك.

   ويعد هذا هو أول اجتماع لمجموعة العمل المشتركة بشأن إجراءات بناء الثقة حول الأسلحة التقليدية والنووية منذ أكثر من أربع سنوات، علي الرغم من ان مسئولين آخرين ، من بينهم سكرتيرا الخارجية، ناقشوا هذه القضايا في اجتماعات جرت مؤخرا في إسلام أباد، ونيودلهي.
  وذكر البيان المشترك في ختام المحادثات، أن "المحادثات جرت في جو ودي وبناء.
  وقال البيان إن "الجانبين وافقا علي توصية سكرتيرى الخارجية بتمديد الاتفاقية الخاصة بالحد من مخاطر الحوادث المتعلقة يالاسلحة النووية خمس سنوات أخري.
 وأضاف البيان أن الجانبين سيبلغان سكرتيرى خارجيتهما بالتقدم الذى تحقق في المحادثات.
 وشارك وفد هندي من عشرة اعضاء في المحادثات فى إطار عملية الحوار المركب الثنائية.
  وناقش الجانبان اجراءات بناء

الثقة حول الأسلحة التقليدية والقضايا النووية في المحادثات التى استمرت يومين.
  وقال البيان ان الوفد الباكستاني ترأسه السكرتير المساعد بوزارة الشئون الخارجية منوار سعيد باهاتي. فيما ترأس الجانب الهندي السيد د. ب. فنكاتيش فارما السكرتير الاضافي بوزارة الشئون الخارجية الهندية.
  والتقي سكرتيرا خارجية البلدين في اسلام اباد في يونيو 2011، حيث اتفق الجانبان علي عقد أجتماع مجموعتى الخبراء مرة اخري.
  واستأنفت الهند وباكستان عملية الحوار أوائل هذا العام ، بعد انقطاع استمر اكثر من عامين في اعقاب هجمات مومباى عام 2008 ، والتي نسبت الى جماعات مسلحة مقرها  باكستان.
 

أهم الاخبار