بيريز يحث الإسرائيليين على التظاهر ضد التطرف الدينى

عربى وعالمى

الثلاثاء, 27 ديسمبر 2011 15:59
تل أبيب – د ب أ:

حث الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الإسرائيليين اليوم الثلاثاء على التظاهر احتجاجا على التعصب الديني، وذلك بعد يومين من أعمال شغب تورط فيها متطرفون يهود في مدينة قريبة من القدس المحتلة.

ويتوقع أن يشارك الآلاف في مسيرة الليلة في مدينة بيت شيمس جنوب غرب القدس المحتلة دعا إليها نشطاء مطالبون بالمساواة.
ويبدو أن التوترات الدينية التي شهدتها إسرائيل على مدار الأسابيع الماضي هي التي أخرجت بيريز، الذي يعد منصبه شرفيا، إلى الخروج عن صمته.
وكان برنامج تليفزيوني عرض الجمعة الماضية لمتطرفين يبصقون على فتاة عمرها سبعة أعوام لأنهم رأوا أن ملابسها لم تكن

"محتشمة" بما يكفي. وقد تحولت الطفلة، التي تنتمي لأسرة متدينة ، إلى رمز وطني للتعصب الديني.
وتعرض طاقم تليفزيوني أمس الأول الأحد إلى اعتداء في بيت شيمس خلال قيامه بالتصوير في البلدة، واشتبك العشرات من المتشددين مع الشرطة خلال محاولتها إزالة علامة تطلب من النساء عدم التجمع أمام معبد، وتصاعدت حدة الموقف أمس بقيام متشددين بإشعال النار في حاويات القمامة ورشقوا الشرطة بالحجارة.
وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزينفلد: إنه تم اعتقال شخصين الأحد وخمسة الاثنين.
وقال بيريز: "اليوم، أمتنا تواجه اختبارا ليس فقط للشرطة وإنما لنا جميعا للمتدينين والعلمانيين والتقليديين".

أهم الاخبار