رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئيس العراقى يدين "الأعمال الإجرامية" فى دمشق

عربى وعالمى

السبت, 24 ديسمبر 2011 15:08
بغداد - ا ف ب:

أدان الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم السبت الاعتداء الانتحاري المزدوج الاخير في دمشق، داعيا الى تعاون اكبر على المستويات الوطنية والاقليمية والدولية "لمحاصرة قوى الجريمة".

وقال طالباني في بيان نشر على موقع الرئاسة العراقية إنه يدين "بشدة الاعمال الاجرامية التي طالت مدينة دمشق".
واكد ان "هذا السلوك الارهابي الذي كان العراقيون وما زالوا يعانون من جرائمه واعتداءاته على كل الحرمات، هو

خروج على كل الاعراف والقيم والشرائع".
وكانت بغداد قد شهدت الخميس سلسلة تفجيرات قتل فيها اكثر من 60 شخصا واصيب حوالى 180 بجروح.
واعتبر طالباني ان "كل ما يحدث من ارهاب وعنف يتطلب مزيدا من التآزر والتعاون على المستويات الوطنية والاقليمية والدولية لمحاصرة قوى الجريمة حيثما كانت ومنعها من تنفيذ مآربها
التي تهدد الجميع".
وتقدم طالباني "بأحر تعازيه الى العائلات السورية المنكوبة، متمنيا للجرحى الشفاء العاجل، وللشعب السوري الخير والسلام"، من دون ان يذكر الحكومة السورية او نظيره السوري بشار الاسد.
وقتل 44 شخصا على الاقل واصيب 166 الجمعة في اعتداءين انتحاريين بسيارتين مفخختين في دمشق، نسبتهما السلطات الى تنظيم القاعدة، فيما اتهمت المعارضة النظام بتدبيرهما.
ووقع الاعتداءان غير المسبوقين منذ بداية الاحتجاجات في منتصف مارس على نظام الرئيس بشار الاسد، غداة وصول وفد من الجامعة العربية لتحضير وصول المراقبين العرب.

أهم الاخبار