رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المتحدث باسم حركة النهضة وزيرا للعدل بتونس

عربى وعالمى

السبت, 24 ديسمبر 2011 13:51
تونس - ا ف ب

المحامي نور الدين البحيري الذي عين وزيرا للعدل في الحكومة التونسية الجديدة هو المتحدث باسم حركة النهضة وهو من أبرز قيادات الحركة الاسلامية التونسية في الداخل.
ونور الدين البحيري (53 عاما) مولود في مدينة جبنيانة من ولاية صفاقس وكان عرف بدفاعه عن المساجين السياسيين في عهد بن علي.

سجن ثمانية اشهر في 1987 في عهد الرئيس الاسبق الحبيب بورقيبة بسبب نشاطه ضمن الحركة الاسلامية.
والبحيري مثل باستمرار "الواجهة المطمئنة" بشان نوايا الاسلاميين إزاء احترام حقوق الانسان والحريات والطابع المدني للجمهورية التونسية.
وإثر تولي بن علي السلطة بعد الاطاحة ببورقيبة في 1978 وأجواء الانفراج

السياسي التي تلت ذلك واطلاق سراح القيادات الاسلامية، قال نور الدين البحيري ان تونس بصدد التحول الى الديمقراطية.
ومثل حركة النهضة ووقع باسمها على ما عرف ب "الميثاق الوطني" مع النظام الجديد أسوة بمختلف مكونات المشهد السياسي والاجتماعي والمدني في تونس وخاض الاسلاميون في قوائم مستقلة الانتخابات التشريعية لعام 1989.
وأكد في تصريحات عديدة تأييده لمجلة الاحوال الشخصية الرائدة في مجال حقوق المرأة في العالم العربي الاسلامي ما جلب له انتقادات بعض القيادات الاسلامية.
لكن بن علي سريعا ما تحول الى عدو لدود للحركة الاسلامية وزج في السجن بالآلاف من انصارها وأجبر العديد من قياداتها على اللجوء الى حياة المنفى في الخارج.
وقال البحيري في تصريحات أدلى بها مؤخرا "إن برنامج النهضة ينص على الدفاع عن الجمهورية واستقلال البلاد والقضاء" مؤكدا أن حزبه سيسعى الى ترسيخ مكاسب المرأة.
وأكد "لا نجد شيئا في مجلة الاحوال الشخصية يتعارض مع قناعاتنا ومبادئنا وقيمنا".
يشار الى أن زعيم النهضة راشد الغنوشي قال مرارا: إن مجلة الاحوال الشخصية التونسية هي "اجتهاد اسلامي".
وتمنع مجلة الاحوال الشخصية التي صدرت في تونس في 1956 تعدد الزوجات وتمنح المرأة المساواة مع الرجل والحق في طلب الطلاق وتفرض أن يتم الطلاق في المحكمة وليس بمجرد كلمة ينطق بها الرجل.
ونور الدين البحيري متزوج وأب لأربعة أبناء.

أهم الاخبار