رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا ترفض تهديدات تركيا وتدعو للحوار

عربى وعالمى

الخميس, 22 ديسمبر 2011 09:52
باريس - أ ف ب :

وصف جان ليونيتي وزير الشئون الاوروبية الفرنسي اليوم الخميس تهديدات لوحت بها تركيا في حال تبني البرلمان الفرنسي مشروع قانون تجريم إبادة الارمن بانها "جوفاء" ودعا الى حوار هادئ مع أنقرة.

وقال الوزير ردا على سؤال إذاعة فرنسا الدولية هل يأخذ على محمل الجد تهديدات تركيا، "لا".
وأوضح الوزير أن تركيا الموقعة على التزامات دولية داخل الاتحاد الاوروبي والمنظمة العالمية للتجارة "لا يمكنها تمييز بلد ما لاعتبارات سياسية".
وأضاف:"انها تهديدات جوفاء وأعتقد أنه ينبغي أن نعود إلى حوار اكثر رصانة لانه لا جدوى من اثارة الكراهية من هذا

الجانب او ذاك".
ووصف ليونيتي تصريحات وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الاربعاء بأنها "تصريحات فيها مغالاة وككل التصريحات المغالية فإنها تبدو سخيفة".
وفي مقابلة مع صحيفة "لوموند" وصف الوزير التركي مقترح القانون المدعوم من الحكومة الفرنسية بانه "هجوم على تاريخ تركيا". واكد ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كان وعد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بالتخلي عن هذا المشروع لتجريم انكار ابادة الارمن.
ورد ليونيتي "لا افهم كيف يقول ان الرئيس وعد ايا
كان بأي شيء".
واضاف انه بالنسبة لفرنسا والامم المتحدة ودول كبرى اخرى "كان هناك تاريخيا ابادة للارمن" في تركيا.
ومن المقرر ان يصوت النواب الفرنسيون من كافة القوى السياسية اليوم الخميس على مشروع القانون الذي يوقع عقوبة بالسجن عاما واحدا وغرامة بقيمة 45 الف يورو على من تثبت عليه تهمة انكار ابادة يعترف بها القانون الفرنسي ومنها ابادة الارمن في 1915.
وتعترف تركيا فقط بسقوط حوالى 500 الف قتيل خلال السنوات الاخيرة من حكم السلطنة العثمانية، الا انها تؤكد انهم راحوا ضحية تجاوزات حصلت في الحرب العالمية الاولى نافية اي نية تركية في ارتكاب ابادة جماعية للارمن.
وبعد التصويت في الجمعية العامة يحال النص لتصويت مجلس الشيوخ الامر الذي قد يتطلب عدة اشهر.

أهم الاخبار