رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبيرة هولندية: العسكرى اعتذر للمصريات ولم يعتذر للرجال

عربى وعالمى

الأربعاء, 21 ديسمبر 2011 14:11
كتبت- فكرية أحمد:

انتقدت كارولين ريولانتس خبيرة الشؤون المصرية بهولندا ، تقديم المجلس العسكرى اعتذاره  لنساء مصر بسبب سحل الجنود للناشطة غادة فى حركة 6 أبريل وتعريتها أمام مجلس الوزراء ،

بينما لم يقدم المجلس اعتذاره للعمليات التى وصفتها كارولين بأنها إرهابية ضد الرجال المصريين فى الاحداث التى راح ضحيتها 14 قتيلا وعشرات المصابين .
وقالت كارولين فى صحيفة " ان ار سى هاندلس داخ بلاد: " ان القادة العسكريين في مصر ، قدموا  أسفهم لمعاناة المرأة التي تأثرت كثيرا بصورة سلبية في الأيام القليلة الماضية ابان اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن ، وذلك بعد ساعات قليلة من خروج اكثر من  2000 سيدة  الى الشوارع في القاهرة ، للاحتجاج على العنف ضد المتظاهرات  في الايام

الاخيرة .

واكدت كارولين ان اعتذار المجلس للسيدات جاء لأن شرائط  الفيديو واللقطات التى طيرتها وسائل الإعلام المصرية والعالمية لهذه الصور المروعة العالم ، قد كشفت وجوه الجنود الذين عذبوا وأساءوا الى فتاة محجبة امام مجلس الوزراء بسحلها وتعريتها ، وبدون تلك الصور والفيديوهات لم يكن متوقعا ان يقدم المجلس اعتذاره .

وقالت كارولين ان انتهاك واغتصاب النساء حدث بالفعل ابان ايام مبارك ، كما حدث فى الشهور التى تلت استقالته ، ولم يكن هناك أبدا اعتذر عن هذه الوقائع  ، ولكن هذا الفيديو الذى نشر بوسائل الاعلام جعلهم يعتذرون .
واضافت ان الجيش يعلق اعمال العنف

التى يستخدمها ضد الناشطين والمتظاهرين من أجل الحفاظ على السلام والمصالح الاقتصادية الكبرى ، حيث يرى ان الاضطرابات الجارية تحبط الجهود الرامية إلى إنقاذ الاقتصاد مرة الذى تنعكس اثاره السيئة على  كثير من المصريين ، بسبب تدنى الأجور وتزايد البطالة وتراجع النمو ، وأن الجيش يرغب في تهدئة المستثمرين وجذب السياح الذين تراجعت اعدادهم .
غير ان المتظاهرين الذين انخفضت اعدادهم فى  مجموعات صغيرة منذ بدء الثورة ضد الرئيس السابق حسني مبارك في يناير و فبراير الماضيين ، يحتجون الان ضد الجيش ، ويطالبونه بالرحيل السريع وتسليم السلطة ، لكن الشعب نفسه هو الذى اختار الجيش ، والجيش هو الذى قاد مصر فى الأوقات الصعبة منذ عام 1952 .
والشعب ينتظر ان يعتذر المجلس العسكرى  للرجال ولأعمال الارهاب ضدهم ، ويطالبهم بسرعة تسليم السلطة ، والخروج من المأزق الدرامى الذى تعانى منه مصر الآن ، وتقديم الجنود والمسؤولين العسكريين الى المحاكمات السريعة .

أهم الاخبار