رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قتل انتحارى أمام مصرف وفرار شريكه شرق أفغانستان

عربى وعالمى

الأربعاء, 21 ديسمبر 2011 13:51
غارديز - ا ف ب:

اعلنت مصادر امنية افغانية ان الشرطة قتلت اليوم الاربعاء انتحاريا كان يحاول اقتحام مصرف في شرق البلاد قبل ان يفجر عبوته الناسفة بينما تمكن شريكه من الفرار.

وأعلن زيرات جول منجال الناطق باسم الشرطة في ولاية خوست ان رجلين اطلقا النار على حرس فرع مصرف كابول بنك في مدينة خوست وجرحا احدهم فرد عليهما شرطيون كانوا قرب المكان.
واوضح زيرات جول منجال ان "الشرطة قتلت انتحاريا امام فرع كابول بنك قبل ان يبلغ هدفه"، مؤكدا ان الرجل كان

يحمل حزاما ناسفا.
واضاف ان "مهاجما آخر فر وبدأت عملية مطاردة بحثا عنه" دون ان يتمكن من القول ما إذا كان الثاني أيضا يحمل حزاما ناسفا.
من جانبها اعلنت وزارة الداخلية في بيان ان "الشرطة قتلت انتحاريا قبل ان يتمكن من اقتحام (كابول بنك) في خوست، ولم يتمكن من تفجير عبوته، وجرح احد الحراس"، بدون مزيد من التفاصيل.
ويدفع مصرف "كابول بنك" رواتب العديد من الموظفين
بمن فيهم عناصر الشرطة لكن اليوم الاربعاء لم يكن يوم تسديد رواتب، كما قال زيرات جول منجال، مضيفا ان اسباب استهداف البنك ليست واضحة.
وفي فبراير قتل 38 شخصا وجرح سبعون آخرون في هجوم تبنته حركة طالبان على بنك في جلال اباد شنته مجموعة انتحاريين بينما كان الشرطيون ينتظرون استلام رواتبهم.
وفي 28 ديسمبر 2010، وهو يوم دفع رواتب ايضا انفجرت سيارة مفخخة امام "كابول بنك" في قندهار معقل طالبان في جنوب البلاد مما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص.
ولم يتسن الاتصال فورا بناطق باسم حركة طالبان التي تقاتل حكومة كابول وحلفاءها في الحلف الاطلسي منذ الاطاحة بنظامها في نهاية 2001.

أهم الاخبار