رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عشرة قتلى فى قصف جوى جنوب الصومال

عربى وعالمى

الأربعاء, 21 ديسمبر 2011 09:26
مقديشو - ا ف ب:

أفاد شهود وقياديون في حركة الشباب الإسلامية المتمردة في الصومال اليوم الاربعاء بأن طائرات مقاتلة قصفت منطقة في جنوب البلاد يسيطر عليها المتمردون ما أسفر عن مقتل عشرة اشخاص على الاقل، معظمهم مدنيون، وجرح آخرين.

وأكد الشهود ان الطائرات استهدفت عدة مواقع في هوسينجو في منطقة جوبا السفلى قرب الحدود الكينية في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء الاربعاء.
واعلن الشاهد عبدي اسحق ان "ثلاث طائرات عسكرية على الاقل أطلقت قنابل على هوسينجو، اصابت إحداها منزلا فقتلت مدنيين".
واضاف "قتل 11 شخصا معظمهم من المدنيين في الغارة".
وروى شاهد آخر يدعى احمد يوسف ان "احدى القنابل سقطت قرب شارع كان سكانه منشغلين باعمالهم، لقد اطلقوا القنابل وغادروا دون ان يعرفوا من قتلوا".
وأضاف "قتل اكثر من عشرة اشخاص وجرح 13 آخرين اصابات بعضهم خطيرة".
ولم يتضح مصدر الطائرات على الفور لكن جيش كينيا المجاورة سبق له وان شن عدة غارات جوية على المنطقة منذ بداية هجومه على المتمردين الموالين لتنظيم

القاعدة قبل شهرين.
واعلنت كينيا السبت انها تعتزم شن هجمات جوية على مواقع لمتمردي حركة الشباب في عمق الاراضي الصومالية.
ودان القصف المتمردون الذين يسيطرون على مناطق كبيرة في جنوب الصومال ويخضعون لضغط متزايد من قوات الحكومة الانتقالية الصومالية، وقوات السلام الافريقية.
واعلن الشيخ ابو بكر علي القيادي في حركة الشباب ان "العدو استهدف بشكل جبان مدنيين في هوسينجو وقتل اكثر من عشرة مدنيين ابرياء في قصف شنته طائرات مقاتلة على منازل".
واضاف "سيندمون على ذلك! ان المقاتلين المجاهدين سيثأرون لهذا الهجوم".
وتعاني الصومال التي تفتقر الى حكومة مركزية فعلية منذ سقوط الرئيس سياد بري سنة 1991، من حرب اهلية.

أهم الاخبار