رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البوليساريو لديها معلومات حول خاطفى الأوروبيين

عربى وعالمى

السبت, 17 ديسمبر 2011 18:26
الجزائر- ا ف ب:

أعلنت جبهة البوليساريو اليوم السبت أنها تملك معلومات دقيقة حول هوية خاطفي ثلاثة أوروبيين في آخر أكتوبر في غرب الجزائر، وأكدت أن الرهائن محتجزون على الأرجح في شمال شرق مالي.

وصرح رئيس الوزراء الصحراوي طالب عمر لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش أعمال المؤتمر ال13 للبوليساريو في تيفاريتي "لدينا معلومات محددة حول هوية عناصر خاطفي الناشطين في المجال الإنساني".
واختطف الناشطون الثلاثة، وهم رجل وامرأة اسبانيان وامرأة ايطالية، في 23 اكتوبر في مخيمات اللاجئين في حاسي رابوني التي

تشمل مقر حكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية قرب تندوف (جنوب غرب الجزائر).
وتابع عمر "ان جبهة البوليساريو حازمة في السعي الى الافراج عنهم.
واوقفت البوليساريو صحراويا يشتبه في تورطه في عملية الخطف الخميس الماضي في ميجاك بعد توقيف مجموعة اولى من 10 اشخاص في 6 ديسمبر في "الاراضي الصحراوية المحررة"، كما اعلنت وزرير الدفاع الصحراوي محمد البوهالي أمس الجمعة، بحسب ما نقلت عنه وكالة
الانباء الجزائرية.
واوقفت المجموعة في اثناء "بحثها عمن يريد تسلم الرهائن الثلاثة" بعد "فشل عملية لتسليمهم الى القاعدة في المغرب الاسلامي" مقابل المال، كما قال.
وتبنت العملية جماعة اعلنت انشقاقها عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وهي حركة الاتحاد والجهاد في غرب افريقيا التي كانت مجهولة قبل ذلك ونشرت تسجيل فيديو للرهائن الثلاثة.
وافاد مصدر امني مالي مساء الجمعة ان التوقيفات التي تحدثت عنها جبهة البوليساريو تمت عبر توغل عناصرها المسلحين في الاراضي المالية.
وكانت البوليساريو التي تكافح بدعم من الجزائر من أجل استقلال الصحراء الغربية التي تخضع لإدارة المغرب نسبت عملية الخطف لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

أهم الاخبار