رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوباما: ملتزم بأمن إسرائيل

عربى وعالمى

السبت, 17 ديسمبر 2011 08:43
واشنطن – رويترز:

أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما لإسرائيل أمس الجمعة أنه مازال ملتزما بأمنها والتوصل لحل مع الفلسطينيين يقوم على أساس وجود دولتين لدى دفاعه عن نفسه في مواجهة هجمات على سياسته من قبل منافسين جمهوريين على الرئاسة.

وتعرض أوباما لانتقادات من الجمهوريين والبعض في الجالية اليهودية الامريكية لتشدده أكثر مما يجب مع حليف وثيق .
وأصر اوباما على أن إدارته فعلت أكثر من أي إدارة أخرى لحماية إسرائيل ووصف التزامه بأنه لا يتزعزع.
وقال اوباما - امام حشد مهلل خلال مؤتمر للاتحاد من اجل إصلاح اليهودية وهي جماعة ليبرالية

سياسيا - ومن ثم لاتتركوا أحدا آخر يقول لكم رواية مختلفة تلك هي الحقائق.
ولم يذكر اوباما أحدا بالاسم ولكنه لم يترك أي شك يذكر في أنه كان يرد على المرشحين الجمهوريين الذين حاولوا في الآونة الأخيرة التباري في إنتقاد سياسته تجاه إسرائيل مع سعيهم لتقليص التأييد له بين الناخبين اليهود.
وقال ميت رومني في الآونة الأخيرة إن اوباما ضحى مرارا بإسرائيل كما أقحم نيوت جينجريتش نفسه في الجدال الأسبوع الماضي بإعلان ان
الفلسطينيين شعب مختلق يريد تدمير اسرائيل.
وقال اوباما في إشارة موجهة لخصومه الجمهوريين: الروابط بين إسرائيل والولايات المتحدة تتجاوز السياسات الحزبية، أو على الأقل يجب أن تكون كذلك.
ويريد البيت الابيض تعزيز التأييد بين الناخبين اليهود لمحاولة أوباما إعادة إنتخابه في 2012 . وفاز اوباما بنحو ثمانية من بين كل عشرة ناخبين يهود في 2008 ولكن أي تراجع سيعرض حملته لإعادة إنتخابه للخطر في ولايات مثل فلوريدا وبنسلفانيا حيث يشكل اليهود كتلة ترجيحية مهمة.
وواجه اوباما إنتقادات من بعض زعماء اليهود في وقت سابق من العام الجاري عندما أصر على بدء أي مفاوضات بشأن حدود دولة فلسطينية مستقبلية على أساس الخطوط التي كانت موجودة قبل إحتلال اسرائيل للضفة الغربية وقطاع غزة عام 1967.

أهم الاخبار