رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمن السعودى يكشف عن هوية محرضى أحداث "القطيف"

عربى وعالمى

الجمعة, 02 ديسمبر 2011 09:13
الرياض - أ ش أ:

كشفت حملة أمنية سعودية عن هوية بعض المندسين والمحرضين بين مثيري الفوضى بمحافظة القطيف شرق السعودية التى يوجد بها أغلبية من الشيعة والتي شهدت أعمال شغب مؤخرا أسفرت عن مصرع 4 وإصابة 9 آخرين.

وكشف رئيس حملة السكينة المتخصصة بتصحيح الأفكار المتطرفة التابعة لوزارة الشئون الإسلامية السعودية الشيخ عبدالمنعم المشوح - في تصريحات صحفية اليوم الجمعة - عن امتلاك حملته أدلة وإثباتات تكشف هوية من يقوم بتصوير مقاطع فيديو لتغسيل الموتى وتشييعهم

ونشرها باليوتيوب.
وأوضح أن مثيري الفوضى بالقطيف كشفوا عن هوياتهم بالقيام بنشر مقاطع فيديو عند توديع الموتى حاملة مؤثرات هجائية غنائية "الحداء الفارسي" التى يمارسها شيعة إيران والعراق عند تشييع الموتي، مشيرا إلى أن أهل القطيف لا يرددون أناشيد وحداء أهل إيران والعراق نهائيا في توديع موتاهم، حيث إن شيعة القطيف والبحرين لديهم نمط مختلف في أغاني الحداء.
وقال المشوح "إن من قام بنشر تلك المقاطع لم ينشر طيلة الأشهر الثلاثة الماضية أي شيء في الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بل كان يقوم بنشر المقاطع أثناء أعمال الشغب والفوضى في القطيف قبل 3 أشهر وتوقف بعدها والآن عاد لنشر المقاطع الحالية لإثارة الفتنة وشحن الأنفس".
وأكد على وجود مندسين مجهولين بين مثيري الفوضى في القطيف، وهو ما كشفت عنه تسجيلات الحملة الأمنية لاعترافات أهل القطيف عن وجود مجهولين "ملثمين" ليسوا من أهلها، بعضهم أخذ زمام المواجهة المسلحة لإثارة الفتنة، وآخرون لشحن النفوس تقنيا عبر بث مقاطع فيديو لتشييع القتلى حملت مؤثرات غنائية "الحداء الفارسي".

أهم الاخبار