رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مبادرة للتخفيف من حدة الفقر في العالم الإسلامي

عربى وعالمى

الجمعة, 02 ديسمبر 2011 07:52
جدة /أ ش أ/

أطلقت منظمة التعاون الإسلامي مبادرة جديدة من أجل التخفيف من حدة وطأة الفقر في بلدان العالم الإسلامي، تدعو فيها إلى تشجيع "صناديق التنمية الوطنية" في الدول الأعضاء للمساهمة في تمويل مشاريع المنظمة وخاصة مشاريع التبادل الاستثمارى والتجاري.

وذكرت المنظمة - في بيان لها اليوم - أن التجارب الأولية التي تمت لبعض البرامج في هذا المجال تعطي مؤشرا بإتاحة موارد فعلية لتمويل المشاريع البينية في إطار منظمة التعاون الإسلامي من أجل التخفيف من وطأة الفقر.
وأكد البيان أن زيادة النمو الاقتصادي سيسهم في تخفيف حدة

الفقر بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ، مشيرة إلى أن ذلك لن يتحقق إلا عبر تنفيذ استراتيجيات المنظمة الداعية إلى تشجيع البرامج القائمة بشأن الزراعة والتنمية الريفية والأمن الغذائي.
وأبدت منظمة التعاون الإسلامي تفاؤلها بما تحقق من زيادة في نسبة التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في المنظمة خلال العام المنصرم.
وقالت إن حجم التجارة لدول المنظمة ارتفع ليصل إلى 5ر10\% من مجموع التجارة العالمية في العام الماضي، في مقابل
8\% قبل 6 أعوام .
وأوضحت أن الزيادة في نسبة التبادل التجاري بين الدول الأعضاء آخذة في الارتفاع رغم الانكماش الاقتصادي العالمي، وقال إنه حال استمرت الزيادة بهذه الوتيرة فمن الممكن تحقيق هدف "برنامج العمل العشري" الذي أقرته قمة مكة الإسلامية في عام 2005 والداعي إلى أن تصل نسبة التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في المنظمة إلى 20% بحلول عام 2015.
يشار إلى أن 23 دولة عضوا في المنظمة تعتبر من أكثر دول العالم تصديرا للمنتجات الزراعية المتمثلة في الحبوب والمحاصيل الاستوائية، فيما تشكل الموارد المائية في الدول الأعضاء 14% من حجم الموارد المائية في العالم، فضلا عن الأراضي الزراعية التي تتجاوز نسبتها 20 % على مستوى العالم.

أهم الاخبار