رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الظواهرى يتبنى خطف أمريكى فى باكستان

عربى وعالمى

الخميس, 01 ديسمبر 2011 21:17
واشنطن- ا ف ب:

أعلن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهرى تبنيه خطف عامل إنسانى أمريكي في السبعين من العمر في باكستان في 13 أغسطس، وذلك في تصريح نقله اليوم الخميس موقع سايت الأمريكي المتخصص في مراقبة المواقع الإسلامية.

وأضاف المصدر ذاته أنه في مقابل الإفراج عن وارن وينشتين الذي ألقي القبض عليه في منزله بلاهور (شرق باكستان)، طلب الظواهرى من البيت الأبيض وقف الضربات الجوية في أفغانستان وباكستان والصومال واليمن والإفراج

عن مساجين بينهم أقارب لأسامة بن لادن.
وقال الظواهري في رسالة استغرقت 31 دقيقة موجهة إلى المنتديات الإسلامية على الإنترنت "على غرار الأميركيين الذين يعتقلون جميع الذين يشتبهون في أنهم على صلة ولو من بعيد بالقاعدة أو حركة طالبان، نعتقل هذا الرجل المساهم في المساعدة الأميركية لباكستان منذ السبعينات.
ومن بين مطالب الظواهري في مقابل الإفراج عن وينشتين، وقف الضربات الأميركية
في افغانستان وباكستان والصومال واليمن والإفراج
عن ثلاثة مسجونين مدانين في اعتداء استهدف مركز التجارة العالمي في 1993.
وخاطب الظواهري عائلة وينشتين فأكد لها أن باراك أوباما يستطيع الإفراج عن الرهينة لكنه "يتهرب" من مسؤولياته. وأضاف "قد يقول لكم: حاولت الإفراج عن قريبكم لكن القاعدة تعاند.. لا تصدقوه..
ولدى خطفه، كان وينشتين في باكستان منذ خمس سنوات، موظفا في شركة خاصة تنفذ مشاريع إنمائية لمختلف الزبائن الدوليين ومنهم الوكالة الحكومية الأميركية للمساعدة على التنمية.
وقد خطف في حي مودل تاون الراقي في لاهور.

أهم الاخبار