رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوروبا تريد الضغط على دمشق بالتنسيق مع العرب

عربى وعالمى

الخميس, 01 ديسمبر 2011 13:42
بروكسل- أ ف ب:

دعا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس الى تكثيف الضغوط على سوريا بالتنسيق مع الجامعة العربية التي يزور أمينها العام نبيل العربي بروكسل.

وأعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون أن نبيل العربي سيشارك ظهرا في غداء مع الوزراء الاوروبيين لدرس "الوسائل الافضل والمناسبة أكثر للتعاون" مع الاتحاد الاوروبي في الملف السوري.
واضافت أن الأمر يتعلق "بالضغط على النظام والعمل من أجل أن يدرك (الرئيس السوري) بشار الأسد بأن عليه

التخلي عن السلطة وضمان أمن كل الناس في سوريا".
ومن المرتقب ان يعتمد الاتحاد الاوروبي اليوم الخميس سلسلة عاشرة من العقوبات هدفها "قطع تمويل النظام".
وهذه الإجراءات تنص على تجميد أرصدة 11 شركة و12 شخصا وحظر حصولهم على تأشيرات دخول وأيضا حظر تصدير معدات إلى سوريا مخصصة لصناعة الغاز والنفط والبرامج المعلوماتية التي تتيح مراقبة اتصالات الانترنت والهواتف.
وتتضمن الإجراءات الجديدة أيضا شقا ماليا مهما مثل وقف القروض بنسب تفضيلية للدولة السورية ووقف مساعدات أو ضمانات للتصدير نحو سوريا تمنح لشركات أوروبية او حتى حظر تبادل سندات الدولة السورية.
واعتبر وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي أن واقع مشاركة العربي في اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين "يظهر للنظام السوري بأن المجموعة الدولية متحدة".
وأضاف:"سنبحث كيفية تنسيق إجراءاتنا" مع تلك التي اتخذتها الجامعة العربية مشيرا الى انه من "المهم ان يكون ردنا على أعمال القمع والفظاعات في سوريا ردا موحدا".
وعلى جدول أعمال المباحثات المتعلقة بسوريا ايضا الاقتراح الفرنسي بإقامة "ممرات إنسانية" محتملة.

 

أهم الاخبار