رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل 9 مدنيين و3 عناصر أمن فى سوريا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 20:01
مقتل 9 مدنيين و3 عناصر أمن فى سوريا
نيقوسيا- ا ف ب:

قتل تسعة مدنيين اليوم الثلاثاء في أعمال القمع المتواصلة في مناطق سورية مختلفة، فيما قتل ثلاثة من عناصر الأمن في هجوم شنه عناصر يعتقد أنهم منشقون عن الجيش، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إنه في مدينة حمص "استشهد خمسة مواطنين بينهم طفلتان قتلتا بإطلاق رصاص عشوائي في حي عشيرة وآخر في الحي ذاته برصاص حاجز أمني، كما استشهد مواطن في حي بابا عمرو برصاص قناصة واستشهد آخر في حي بابا الدريب برصاص قناصة.
وأضاف المصدر نفسه أنه في ريف دمشق "استشهد ثلاثة مواطنين في

بلدة رنكوس والبساتين المجاورة"، لافتا إلى "استشهاد اثنين آخرين متاثرين بجروح أصيبا بها الأحد الماضي.
ولفت المرصد إلى "استشهاد مواطن في مدينة سراقب في محافظة أدلب خلال مداهمات بحثا عن مطلوبين.
وأشار المرصد أيضا إلى "تشييع جثمان مواطن في مدينة حماة يعمل سائق سيارة كان استشهد أمس الإثنين في مدينة تلكلخ بإطلاق رصاص عشوائي.
من جهة اخرى، أفاد المرصد أن "ثلاثة من عناصر الأمن قتلوا اثر استهداف سيارة كانت تقلهم شرق مدينة سراقب في محافظة ادلب
من قبل مجموعة يعتقد انها منشقة"، مضيفا ان "المجموعة ذاتها خطفت عنصري امن الى جهة مجهولة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن في وقت سابق اليوم الثلاثاء أن 16  مدنيا قتلوا أمس الإثنين في سوريا، بينهم 11 في محافظة حمص (وسط)، برصاص قوات الامن والجيش خلال قمعها الحركة الاحتجاجية المطالبة برحيل الرئيس بشار الاسد.
وسقط هؤلاء القتلى في اليوم نفسه الذي اعلنت فيه لجنة تحقيق دولية تابعة للامم المتحدة حول الاحداث في سوريا ان قوات الامن السورية ارتكبت "جرائم ضد الانسانية" لدى قمع التظاهرات المناهضة للنظام السوري.
وصدر تقرير لجنة التحقيق الدولية في جنيف غداة اعلان الجامعة العربية فرض عقوبات اقتصادية على النظام السوري وصفها وزير الخارجية وليد المعلم الاثنين بانها "اعلان حرب اقتصادية.

أهم الاخبار