رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لبنانيون: جزء من شريط وليد المعلم "مفبرك"

عربى وعالمى

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 15:04
طرابلس- ا ف ب:

 أكد شبان لبنانيون ان جزءا من شريط الفيديو الذي عرضه وزير الخارجية السوري وليد المعلم الاثنين "مفبرك"، موضحين انهم يظهرون في مشاهد من الشريط التقطت في طرابلس في 2008 وقدمت على أنها "لإرهابيين" يقاتلون في سوريا.

وقال احدهم احمد عيسى في مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء في طرابلس: إن مشاهد وردت في الشريط على انها "لمسلحين ارهابيين" داخل سوريا هي في الواقع له مع "مجموعة من الشباب عند المدخل الشمالي لطرابلس حيث كنا ندافع عن منطقتنا وأهلنا في 2008".
وكان عيسى يشير الى الاشتباكات العنيفة التي

وقعت في مايو 2008 بين منطقتي باب التبانة السنية وجبل محسن العلوية المجاورة وأسفرت عن مقتل وجرح عدد من الاشخاص.
وقال: ان قناة "دنيا" السورية القريبة من السلطات تعرض هذه المشاهد منذ خمسة اشهر، مضيفا "لكننا لم نلتفت لذلك. اما اليوم فإننا مجبرون على الرد خوفا على حياتنا اولا ولكي نفضح كذب النظام السوري".
واوضح عيسى انه ورفاقه نشروا هذه المشاهد على موقع فيسبوك منذ العام 2008.
وشارك في المؤتمر الشبان الآخرون الذين قالوا:
انهم ظهروا في الشريط ايضا، وكلهم اسلاميون اكدوا عدم انتمائهم الى اي حزب سياسي في لبنان.
وعرضت المجموعة على الصحفيين الشريط الاصلي الذي قالت ان احد افرادها التقطه بواسطة هاتفه الخليوي، والذي يكاد يكون متطابقا للمشاهد التي تضمنها الشريط السوري.
وقال أحمد سعيد في المؤتمر الصحفي الذي حضره حوالى مئتي شخص في باب التبانة "كل ما عرض في هذا الفيلم السوري هو فبركة وكذب".
ويظهر في المشاهد المصورة شبان ملتحون مسلحون في منطقة حرجية، قال التلفزيون السوري انها ل"عصابات ارهابية تتدرب في اللاذقية" في سوريا.
واصطحب الشبان الطرابلسيون السبعة الصحفيين الى منطقة سقي طرابلس عند المدخل الشمالي للمدينة، مؤكدين ان الفيلم صور بين حقول القصب في هذه المنطقة المطلة على جبل محسن.

أهم الاخبار