رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حزب الله: العقوبات العربية على سوريا "عيب"

عربى وعالمى

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 19:04
بيروت- ا ف ب:

 رأى حزب الله اليوم الإثنين أن العقوبات الاقتصادية التي فرضتها جامعة الدول العربية على سوريا، "سابقة خطيرة"، و"أمر معيب"، محذرا من تحول الجامعة إلى أداة في يد الإدارة الأميركية.

وجاء في البيان الصادر عن مكتب العلاقات الإعلامية في الحزب أن العقوبات "سابقة خطيرة أقدمت عليها الجامعة العربية ما يشكل إجراء ظالما ضد سوريا حكومة وشعبا."
واضاف البيان أن إقرار العقوبات "أمر معيب ومخالف لمبادئ العمل العربي المشترك ولقوانين الجامعة العربية وأنظمتها".
واعتبر أن العقوبات "تأتي في سياق سياسة أميركية صرفة تخدم المشاريع الأميركية في المنطقة، ومن حق

الشعوب أن تحذر من أن تتحول الجامعة العربية إلى أداة في يد الإدارة الأميركية".
ورأى الحزب الذي أعلن تأييده للنظام السوري في مواجهة الحركة الاحتجاجية التي يواجهها منذ أشهر أن العقوبات تشكل "انتقاما من شعوب بأكملها، نظرا إلى ترابط الدول في ما بينها وتداخل مصالحها".
واعتبر أن "الادعاء أن هذه الإجراءات تهدف إلى معاقبة النظام هو حجة ساقطة، لأن مردودها لن يكون سلبيا إلا على المواطنين السوريين الذين يكتوون بنار الإجرام
الذي تمارسه الجماعات الإرهابية، وتأتيهم هذه العقوبات لتزيد معاناتهم".
وأقر وزراء الخارجية العرب الأحد مجموعة عقوبات اقتصادية ضد الحكومة السورية بينها منع سفر كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين الى الدول العربية وتجميد ارصدتهم في الدول العربية، ووقف التعامل مع البنك المركزي السوري.
وصوتت 19 دولة عربية مع القرار، فيما تحفظ العراق، واعلن لبنان انه "ينأى بنفسه" عن القرار.
وردا على سؤال عما إذا كان لبنان سيلتزم بتطبيق العقوبات، قال وزير الخارجية عدنان منصور "نحن غير معنيين" بالقرار، رافضا اعطاء مزيد من التفاصيل.
ويشكل حزب الله وحلفاؤه المؤيدون لدمشق، أكثرية داخل الحكومة، في حين تطالب المعارضة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي (وسطي) بعدم عزل لبنان عن محيطه العربي وعن المجتمع الدولي، مؤكدة دعمها للشعب السوري.

أهم الاخبار