رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نيتانياهو يرجئ هدم جسر القدس

عربى وعالمى

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 19:03
القدس - شينخوا:

 أرجأ رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نيتانياهو الهدم المزمع لجسر فى المدينة القديمة بالقدس، بعد تحذير مصر والأردن له من حدوث تداعيات خطيرة، ذكرت ذلك وسائل الإعلام المحلية اليوم الإثنين.

    أصدر مكتب نيتانياهو تعليمات لمسئولى بلدية القدس يوم الجمعة الماضية بتأجيل هدم جسر المغاربه، الذى يربط بين ساحة الحائط الغربي ومساجد ساحة المسجد الأقصى، مستشهدا بالتحذيرات الأخيرة من المعارضة الشعبية العربية التى تم نقلها إلى إسرائيل.
    وتريد إسرائيل إزالة الهيكل المتداعى، الذى انهار جزئيا خلال عاصفة عام 2004 ـ وإحلال محله جسر جديد، أكثر قوة.
    كان من المقرر البدء فى هدم الجسر ليلة السبت مع حضور الشرطة المكثفة. واستعد الجيش لاحتمال اندلاع تظاهرات جماهيرية من جانب الفلسطينيين فى الضفة الغربية، إلى أن أصدر نيتانياهو أمرا بإرجاء عملية الهدم فى آخر دقيقة.
    صدر القرار بعد تحذير مصر من أن عملية الهدم سوف تحول انتباه المتظاهرين فى القاهرة إلى إسرائيل.
    وقد دعا الزعيم الروحى لجماعة الإخوان المسلمين المصرية الشيخ يوسف القرضاوى، العاهل الأردنى الملك عبد الله إلى منع إسرائيل من هدم الجسر يوم الخميس

الماضي. وادعى أن إسرائيل تسعى إلى استبداله من أجل تسهيل وصول المستوطنين اليهود والشرطة الإسرائيلية إلى المسجد الأقصى، ثالث الحرمين.
    وقد أجرى عمدة القدس نير بركات اجتماعات مؤخرا مع المسئولين فى الأردن فى محاولة لاقناعهم بضرورة بناء جسر جديد، وكذا سكرتير مجلس الوزراء تزفى هوسير الذى أرسله نيتانياهو إلى عمان لنفس المهمة.
    ومن المتوقع أن يعقد نيتانياهو اجتماعا مع كبار المسئولين لإجراء مزيد من المناقشات حول هذه القضية.
    يذكر أنه فى عام 2007 ادت محاولة لهدم الجسر إلى إثارة احتجاجات فى العالم الإسلامى، كما لقيت إدانة دولية.
    واستشهد مسئولو بلدية القدس بمشاكل خطيرة تتعلق بالسلامة، قد تسفر عن خسائر فى الأرواح، مالم يتم هدم الجسر الحالى على الفو

أهم الاخبار