رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نتنياهو: إسرائيل تدرس تحويل الأموال للسلطة

عربى وعالمى

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 16:31
القدس- ا ف ب:

أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين ان اسرائيل ستنظر إمكانية تحويل اموال السلطة الفلسطينية المُجمدة منذ الاول من نوفمبر بعد قبول عضوية دولة فلسطين في اليونيسكو رغم الاعتراضات الاسرائيلية والامريكية.

واجتمع المجلس الأمني المصغر اكثر من مرة على مدار الأسابيع الماضية لإعادة النظر في القرار ، إلا انه قرر مواصلة تجميد الاموال بسبب عضوية فلسطين في منظمة (يونيسكو) وطلب عضويتها في الامم المتحدة والمصالحة بين فتح وحماس.
وقال المتحدث باسم نتنياهو للصحفيين اليوم الاثنين: إن رئيس الوزراء ابلغ لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في

الكنيست انه من الممكن ان يتم رفع التجميد وتحويل الأموال.
وصرح نتنياهو بأن "اسرائيل ستنظر في تحويل اموال الضرائب في المُستقبل القريب وسيكون هذا مبنيًا على قرار حكومي وسنقوم بفحص الوضع في كل شهر".
واضاف "لاحظنا توقفًا من الجانب الفلسطيني عن الخطوات الأحادية. لا نعرف كم سيستمر هذا الوضع لكن يبدو ان الأمور قد هدأت".
وعبَّر وزير الدفاع ايهود باراك عن دعمه لتحويل الأموال قائلاً: "موقفنا هو انه يجب تحويل الاموال،انها للفلسطينيين
ونحن نجمعها "، مضيفا " انني مسرور لأنه سيتم اعادة النظر في الموضوع".
من جهته قال وزير الخارجية افيجدور ليبرمان زعيم حزب اسرائيل بيتنا المتطرف انه سيعارض بشدة تحويل الأموال.
وقال ليبرمان"سنعارض بشدة الإفراج عن الأموال لن نستقيل من الحكومة ولكننا سنقوم بكل شيء ممكن لمنع تحويل الأموال".
ووصف ليبرمان اي قرار بوقف تجميد الأموال"بغير المسئول"، موضحا ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيعطي الأموال" للإرهابيين".
وعارض بعض الوزراء الاسرائيليين قرار تجميد الأموال بسبب اتفاق الوحدة بين حركتي فتح وحماس.
إلا أن نتنياهو قلَّل ايضا اليوم الاثنين من اهمية المحادثات التي تجري بين حركتي فتح التي يتزعمها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وحركة حماس التي تسيطر على غزة للمضي قدمًا في المصالحة.

أهم الاخبار