رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لإبعاده عن سباق الرئاسة

اتهامات لساركوزى بالتآمر على دومنيك

عربى وعالمى

الأحد, 27 نوفمبر 2011 18:43
كتبت - نرمين حسن

طالب أنصار دومينيك دو فيلبان رئيس صندوق النقد الدولى السابق التحقيق فى قضية اتهامه بالتحرش الجنسى بفندق سوفيتيل نيويورك باعتبارها مؤامرة ضد كان لإخراجه من سباق الرئاسة.

وطالبت الجمعية المحكمة اليوم فتح تحقيقجديد بناء على المقال الذى كتبه إدوارد جاى إبستين فى مجلة نيويورك ريفيو أوف بوكس.
كان صحفى التحقيقات قد أبرز معالم مكيدة مدبرة لإبعاد رئيس الصندوق الدولى عن انتخابات الرئاسة وسرد عدة تفاصيل لأحداث يوم 14 مايو الماضى بفندق سوفيتيل مانهاتن حيت اتهم دومينيك ستراوس كان بالتحرش الجنسى بنافيساتو دياللو.
وأكدت جمعية نادى أنصار ديه أس كيه

أن التفاصيل التى أوضحها إدوارد إبستين تؤكد توافر عناصر المؤامرة الحكومية لإبعاد دومينيك عن سباق الرئاسة ، يتورط فيها الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى مع حزب الأغلبية الذى يمثله بالأضافة إلى شركة دولية فرنسية التى تملك سلسلة فنادق سوفيتل.
وطالبت الجمعية  تفسيرا للأتصالات والأيميلات التى جرت بين الأليزيه وحزب إتحاد الحركات الشعبية ونيويورك يوم 14 مايو الماضى والتى أنكروها فى البداية ثم أعترفوا بها بحجة رغبتهم فى التعرف على الأحداث هناك .
كشف إدوارد إبستين فى تحقيقه أن أح إحدى صديقاته  حذرته من سرقة أحد هواتفها المحمولة من نوع البلاك بيرى وجرت قراءة بعض رسائلها الخاصة داخل حزب ساركوزى فيما عرف بأسم فضيحة البلاك بيرى .
وأشار إلى أن أثنين من موظفى سوفيتيل الكبار أعربوا عن سعادتهم وتباهوا بما حدث لدومينيك ستراوس .
كما طالبت اللجنة بتكوين لجنة تحقيقات برلمانية تحقق فى التفاصيل التى كشفها إدوارد وفى فضيحة بلاك بيرى جيت للتعرف كيفية الوصول إلى الرسائل الخاصة التى تم تلاوتها فى حزب الأغلبية الذى يرأسه ساركوزى والكشف عن جميع عناصر المؤامرة بشفافية كاملة .
وأشارت صحيفة لو باريزيان إلى نفى جون فرانسوا كوبيه سكرتير عام حزب الأتحاد فيما وصف كلود جيان وزير الداخلية التحقيق الصحفى بأنه محض خيال

أهم الاخبار