رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باكستان تستدعى المبعوث الأمريكى بسبب غارات الناتو

عربى وعالمى

السبت, 26 نوفمبر 2011 18:15
إسلام أباد – شينخوا:

ذكرت وزارة الخارجية الباكستانية أن الوزارة استدعت السفير الأمريكي لباكستان وتقدت باحتجاج رسمي بشأن هجمات بمروحيات تابعة للناتو علي مراكز حدودية أسفرت عن مصرع 24 جنديا.

 وقال بيان وزارة الخارجية "بناء على توجيهات رئيس الوزراء سيد يوسف رضا جيلاني، استدعي وكيل الخارجية اليوم السبت السفير الأمريكي كاميرون مونتر لتقديم احتجاج رسمي علي الهجوم غير المبرر الذي قادته قوات الناتو وقوات الإيساف علي مراكز الحدود الباكستانية في إقليم مهمند.
 وقال البيان إن وزارة الخارجية أبلغت السفير الأمريكي أن الهجوم غير المبرر لطائرات الناتو والإيساف علي مراكز الحدود الذى قتل فيه 24 من الجنود الباكستانيين وأصيب 13 آخرون، قد أثار بعمق غضب باكستان حكومة وشعبا.
 وقال البيان "إن الرئيس ورئيس الوزراء وحكومة باكستان يدينون بشدة الهجوم غير المقبول على الإطلاق، الذى يمثل انتهاكا خطيرا لسيادة باكستان،

ويعتدي علي القانون الدولي ويمثل تعديا خطير للخطوط الحمراء التى أبلغ الأمريكيون بها مرارا وقد يحمل عواقب خطيرة علي التعاون بين باكستان والولايات المتحدة والناتو/ إيساف.
وقال البيان إنه تم إبلاغ السفير أن رئيس الوزراء عقد اجتماعا طارئا للجنة الدفاع التابعة لمجلس الوزراء لتقييم الوضع الناشئ عن هذه الهجمات التي لا مبرر من قبل قوات الناتو/ الايساف .
وقال البيان "لقد تم تقديم احتجاج حاد في واشنطن وفي مقر الناتو في بروكسل" .
  وفي وقت سابق، ذكر بيان للسفارة الأمريكية في باكستان أن السفير الأمريكي كاميرون مونتر "عبر عن أسفه" لمقتل أفراد الأمن الباكستانيين في غارات مروحيات الناتو في المنطقة الحدودية للبلاد.
  وتابع "لقد رأيت تقارير عن حادث ذكر أن جنودا باكستانيين قتلوا فيه علي الحدود الباكستانية- الأفغانية. وإننى أعتذر عن مقتل الجنود الباكستانيين وأتعهد بأن تعمل الولايات المتحدة مع باكستان للتحقيق في الحادث.
 وقال بيان الجيش إن قائد الجيش الباكستاني الجنرال كيانى أدان اليوم السبت ضربات الناتو/ الإيساف ووصفها بأنها" تصرف صارخ وغير مقبول " نتج عنه فقد أرواح غالية لجنود باكستانيين .
وقال الجنرال كيانى "في حين نشيد بالرد الفعال لجنود الجيش الباكستاني في الدفاع عن انفسهم ، يجب اتخاذ كل الخطوات الضرورية للرد على نحو فعال على هذا التصرف غير المسئول.
 وذكر بيان للجيش أن مروحيات وطائرات حربية تابعة للناتو قصفت بلا مبرر اثنين من مراكز الجيش الحدودية في اقليم مهمند ، حيث قتل 24 جنديا وجرح 13 آخرون .
 وقال البيان "لقد ردت القوات الباكستانية بفاعلية وبسرعة دفاعا عن النفس علي عدوان الناتو/ الايساف بكل الاسلحة المتاحة.
 وفي وقت لاحق ، قالت تقارير اعلامية محلية ان 28 جنديا باكستانيا منهم ضابطان قد قُتلوا وجرح 15 آخرون في هجوم الناتو.
 

أهم الاخبار