رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قتيل برصاص الأمن السورى بـ"جمعة الجيش الحر"

عربى وعالمى

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 17:45
قتيل برصاص الأمن السورى بـجمعة الجيش الحر
نيقوسيا - أ ف ب

أفاد مصدر حقوقي مقتل شخص برصاص الأمن في "جمعة الجيش الحر يحميني" التي دعا إليها ناشطون وخرج فيها المتظاهرون في عدد من المدن السورية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان "استشهد شاب إثر إطلاق رصاص عشوائي من قبل قوات الأمن في حي العرفي في دير الزور".
من جهته، نفى التلفزيون السوري وقوع قتلى في دير الزور وحمص، مؤكدا "أنها أنباء لا أساس لها من الصحة وهو تحريض على القتل".
وأورد التلفزيون السوري الرسمي نبأ مقتل "طفل بانفجار عبوة ناسفة زرعها الارهابيون في تفتناز" الواقعة في ريف ادلب .
وفي المنطقة نفسها، ذكر المرصد ان "مظاهرة حاشدة خرجت من عدة مساجد في مدينة معرة النعمان تطالب باسقاط النظام"، مشيرا الى "استمرار انقطاع الانترنت

والاتصالات الخليوية عن المدينة لليوم العاشر على التوالي".
واضاف "خرجت مظاهرات في بلدات سرمين وحزانو والتح وتفتناز تطالب باسقاط النظام".
وفي محافظة درعا ، ذكر المرصد ان "قوات الامن اطلقت الرصاص الحي أمام مساجد مدينة جاسم لمنع خروج المصلين في مظاهرات".
وفي حمص، شهدت المدينة "انتشارا امنيا كثيفا قبل صلاة الجمعة على الحواجز العسكرية في معظم شوارع المدينة كما شهدت بعض الأحياء تعزيزات عسكرية كبيرة". بحسب المرصد.
واضاف المرصد ان "المظاهرات انطلقت بعد صلاة الجمعة من عدة أحياء شارك فيها الآلاف هاتفين للشهيد واسقاط النظام".
واكد المرصد ان "الامن حاصر مسجد الفاروق في حي الغوطة كما خرجت
مظاهرة اخرى في حي الحمرا حاول الأمن تفر يقها بعد اقتحام الحي بعدد من المدرعات كمااطلق الامن النار على المظاهرة في حي كرم الشامي".
وفي ريف دمشق، اوردت لجان التنسيق المحلية "خروج مظاهرة حاشدة في كناكر وفي داريا تهتف للجيش الحر وبإسقاط النظام كما خرجت مظاهرة تهتف بإسقاط النظام".
وغربا، خرجت مظاهرة حاشدة من جامع الايمان في جبلة قامت قوات الأمن والشبيحة بملاحقة المتظاهرين" بحسب اللجان.
من جهتها، اوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا) تدفق الحشود الى ساحة السبع بحرات وسط مدينة دمشق "تعبيرا عن رفضها لقرار جامعة الدول العربية تجاه سوريا وتمسكها باستقلالية القرار الوطني وحرصها على تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة المؤامرة اتي تتعرض لها سوريا".
ودعا ناشطون سوريون الى تظاهرات احتجاجية الجمعة في ما اطلقوا عليه "جمعة الجيش الحر يحميني" دعما منهم للجنود الذين انشقوا عن الجيش السوري وانضموا الى "الجيش السوري الحر" الذي تزايدت في الاونة الاخيرة هجماته على القوات الحكومية.

أهم الاخبار