رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الطيب يجدد موقف الأزهر الداعم للقضية الفلسطينية

عربى وعالمى

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 17:09
القاهرة-أ ش أ:

جدد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف موقف الأزهر الداعم للقضية الفلسطينية ونصرة المسجد الأقصى.. مطالبا الأمتين العربية والإسلامية للوقوف صفا واحدا شعوبا وزعماء لنصرة القدس وحماية المسجد الأقصى من محاولات تهويده.

جاء ذلك فى كلمة الإمام الأكبر إلى مؤتمر جمعة نصرة القدس الذى نظمته اللجنة الشعبية لمقاومة تهويد القدس والذى عقد بالجامع الأزهر والتى ألقاها نيابة عنه الشيخ محمد مختار المهدى أمام الجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة المحمدية.
وأضاف الإمام الأكبر أن المسجد الأقصى خط وعلى المسلمين جميعا الوقوف صفا واحدا للدفاع عنه وحمايته من محاولات إسرائيل لتغيير ملامحه الجغرافية والدينية..مؤكدا أهمية العمل من اجل وحدة الشعب الفلسطينى .
من جانبه ، أوضح الدكتور عبدالرحمن البر عميد كلية أصول الدين بالأزهر وممثلا عن المرشد العام للإخوان

المسلمين أهمية قضية فلسطين باعتبارها قضية الإسلام والمسلمين الأولى وضروة إعداد الأجيال لحماية القدس والمسجد الأقصى.
وطالب البر العلماء والمثقفين والإعلامين وقادة الرأى والفنانين وصانعى القرار بوضع قضية القدس نصب أعينهم ..مناشدا رجال الأعمال العرب والمسلمين بإقامة مشروعات فى فلسطين ودعم مشروعات ترميم المسجد الأقصى ، كما طالب المثقفين الفلسطينيين بحماية التراث الفلسطينى وتسجيله لدى المنظمات الدولية لحمايته من محاولات التهويد الاسرائيلية .
وأشاد بدور مصر لتحديد التوافق بين أبناء الشعب الفلسطينى خاصة حركتى حماس وفتح .
بدوره، أكد خليل إسماعيل عضو المجلس التشريعى الفلسطينى أهمية الدور الذى قامت به مصر لتوحيد الصف الفلسطينى ..مطالبا أبناء الأمة الاسلامية بالجهاد لنصرة المسجد الاقصى
وحمايته من محاولات إسرائيل المستمرة لتهويده.
وفى ختام المؤتمر أصدرت اللجنة الشعبية لمقاومة تهويد القدس بيانا طالبت فيه باعتبار يوم الجمعة الأخيرة من كل عام هى جمعة القدس فى العالم كله للتأكيد على مكانة القدس وفلسطين .
وطالبت العلماء بالوقوف صفا واحدا لمقاومة حملات تهويد القدس ..مؤكدة أن الجهاد هو السبيل لوقف تهويد القدس ..محذرة إسرائيل من مخططها بهدم جسر باب المغاربة الموصل بين حائط البراق والمسجد الاقصى ضمن مخطط التهويد مستنكرة إقامة المستوطنات فى الاراضى الفلسطينية.
وقد قرر بعض المشاركين فى جمعة نصرة القدس التوجه الى ميدان التحرير للانضمام الى اخوانهم ابناء الشعب المصرى فى مليونيتهم اليوم دعما لجهودهم لاعادة الامن والاستقرار الى مصر.
يذكر ان الدكتور يوسف القرضاوى رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين قد اعتذر عن عدم الحضور الى المؤتمر لظروف خاصة .
وقد ردد المشاركون فى المؤتمر العبارات الداعمة لضرورة وحدة الأمة من أجل نصرة القدس ومواجهة محاولات إسرائيل لتهويد المسجد الأقصى ..مطالبين بتجميع كل قوى الأمة الاسلامية لمواجهة هذه المحاولات الإسرائيلية.

أهم الاخبار