رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نزوح 60 الف شخص بسبب المواجهات في ولاية النيل الأزرق

عربى وعالمى

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 07:38
الخرطوم (ا ف ب)

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابعة للامم المتحدة الخميس ان المواجهات في ولاية النيل الازرق السودانية الغنية بالنفط بين الجيش السوداني والمتمردين تسببت بنزوح 60 الف شخص.

وجاء في تقرير للمكتب "بسبب المواجهات المتواصلة، ما زال المدنيون يرغمون على النزوح او انهم يتعرضون لاضرار جسيمة. اوضح الصليب الاحمر السوداني ان ستين الف شخص نزحوا في ولاية" النيل الازرق.
وجاء نشر هذا التقرير بعد ثلاثة اسابيع على اعلان الجيش

السوداني سيطرته على مدينة كرموك، معقل الثوار التابعين للحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون).
وأوضح التقرير ان الضربات الجوية التي شنت في 12 نوفمبر على واديغا بجنوب الولاية اوقعت عدة قتلى وعددا كبيرا من الجرحى.
واعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين الاسبوع الماضي ان حوالى 1200 شخص يفرون يوميا من ولاية النيل الازرق متوجهين الى الطرف الاخر
من الحدود، في ولاية النيل الاعلى.
وتدور معارك ضارية ايضا منذ يونيو في ولاية جنوب كردفان.
واوضح مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابعة للامم المتحدة ان المواجهات بين السودان والمتمردين في ولاية النيل الازرق اسفرت عن نزوح 2100 شخص خلال الاسبوعين الماضيين.
ويشن الجيش السوداني منذ عدة اشهر عمليات ضد متمردي جنوب كردفان والنيل الازرق وهما ولايتان في الشمال ومتاخمتان لجنوب السودان وقاتل قسم من سكانهما الى جانب الجنوبيين خلال الحرب الاهلية (1983-2005).
وتتهم الخرطوم باستمرار جنوب السودان بدعم هؤلاء المتمردين من خلال تمويلهم وايوائهم على ارضه الامر الذي تنفيه جوبا.

أهم الاخبار