رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعارضة السورية: قبول دمشق للخطة العربية لـ"تضييع الوقت"

عربى وعالمى

الخميس, 24 نوفمبر 2011 14:20
القاهرة - أ ش أ:

شككت المعارضة السورية في أهمية موافقة دمشق على بروتوكول حماية المراقبين العرب ، معتبرة أن هذه الخطوة تهدف إلى تضييع الوقت وإعطاء فرصة لآلة القمع.

وأكد د.محمد دامس كيلاني مدير المكتب الإعلامي للهيئة الوطنية لدعم الثورة السورية أن المعارضة تريد من الجامعة العربية رفع ملف سوريا إلى الأمم المتحدة ، وتجميد عضوية دمشق في الجامعة وليس تعليق مشاركتها فقط .
وطالب كيلاني - الذي يقود مظاهرة اليوم للمعارضين السوريين أمام مقر اجتماع وزراء

الخارجية العرب بأحد فنادق شرق القاهرة   بضرورة إلزام الدول العربية بسحب سفرائها من دمشق ، وتجميد أموال النظام السوري ، وفرض حظر جوي ، ومنع هبوط الطائرات المدنية السورية على مطارات الأراضي العربية.. كما دعا إلى دعم الجيش السوري الحر مع التأكيد على سلمية الثورة ، وأن تخصص الجامعة العربية صندوق لدعم الشعب السوري ولايتم تسليم أمواله للنظام السوري.
وردا على سؤال حول موقف المعارضة السورية من موافقة دمشق على بروتوكول الجامعة العربية لحماية المراقبين العرب.. قال إنه يرفض ذلك ، لأنه كعادة النظام السوري يوافق في اللحظة الأخيرة بهدف كسب الوقت ، كما برر رفضه بأنه سيتم إرسال مراقبين وإعداد تقارير ثم مناقشتها ، ويسقط آلاف الضحايا في هذا الوقت.
وقال إن كل المتظاهرين السوريين في مصر ، قد قتل أو أصيب أشقاؤهم أو أقاربهم من قبل النظام السوري.
من جانبه ، قال أحمد حمودي منسق عام تنسيقية الثورة السورية في مصر إن المعارضة تريد تحويل جرائم النظام إلى المحكمة الجنائية الدولية .

 

أهم الاخبار