رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اشتباكات بين معارضين ومؤيدين للأسد أمام الجامعة العربية

عربى وعالمى

الأحد, 20 نوفمبر 2011 14:24
القاهرة (ا ف ب)

دارت اشتباكات اليوم الاحد أمام مقر الجامعة العربية في القاهرة بين متظاهرين مؤيدين للنظام السوري وآخرين معارضين له يساندهم متظاهرون مصريون من معتصمي ميدان التحرير.

واكد متظاهرون معارضون أن متظاهرين مؤيدين لنظام الرئيس بشار الاسد على رأسهم الفنان السوري زهير عبد الكريم والملحق الثقافي السوري في القاهرة عبد الكريم خوندة هاجموا الخيمة حيث يعتصم المتظاهرون المعارضون للنظام السوري امام مقر الجامعة العربية، بغرض إخلائهم من امام مقر الجامعة وحرق خيمتهم.
وقال الناشط السياسي مؤمن كوفيتلية رئيس اللجنة الاعلامية التنسيقية للمعارضة السورية بالقاهرة "اليوم جاء إلى مقر اعتصامنا ما يقارب ال150 شخصا من شبيحته ومؤيدي النظام السوري الذين وصلوا للقاهرة قبل أيام من أجل اقتلاع اعتصامنا أمام مقر الامانة العامة للجامعة العربية باعتبارها وسيلة ضغط على الدول العربية من أجل وقف النزيف السوري واقتلاع هذه الخيمة

التي هي خيمة الوطن".
وأضاف ان مؤيدي الاسد "جاءوا الى هنا مستغلين غياب الامن من ميدان التحرير نتيجة الاعتصامات المصرية وهم يرفعون صورة بشار الأسد ويتلفظون بألفاظ نابية وشتائم وقد اعتدوا علينا ونحن قلة قليلة وهم كثيرون وقد دافع عنا الاخوة المصريون المعتصمون في الميدان وضربوهم ضربا مبرحا وأعادوهم إلى مقر السفارة السورية".
وتابع "إننا في المعارضة السورية قد حذرنا من دخول الشبيحة الى مصر لإجهاض تحركنا في الجامعة العربية وهم قادمون بصفات وشخصيات متعددة من أجل استفزازنا ونحن هنا لا نمثل حزبا معينا وليست لدينا شعارات محددة، كلنا نمثل سوريا فقط".
من ناحية أخرى تسلم الأمين العام للجامعة نبيل العربي الاحد خطابا خطيا من الهيئة العامة للثورة
السورية يطالب الجامعة بإقامة منطقة عازلة على الحدود بين سوريا وتركيا.
وقال محمد عز الدين عضو الهيئة الذي سلم الخطاب إن "الخطاب باسم مجلس قيادة الثورة في محافظة ادلب (شمال) يطالب الجامعة بإقامة منطقة عازلة على الحدود الشمالية مع تركيا لضمان عودة اللاجئين ولإقامة منطقة آمنة للجيش السوري المنشق إلى نظام الأسد وتأمين منطقة ومكان للضباط المنشقين على النظام لممارسة عملهم على الأرض".
وأوضح عز الدين ان "المطلوب من الجامعة الآن سرعة التدخل لوقف المجازر عن طريق تجميد عضوية سوريا وتحويل الملف الى مجلس الأمن الدولي والاعتراف بالمجلس الوطني كممثل للشعب السوري في الجامعة".
وأوضح عز الدين انه شارك في اجتماعات المعارضة التي تعقد في القاهرة كممثل للهيئة العامة للثورة السورية وقال إن جميع المشاركين فى الاجتماعات يؤيدون حماية المدنيين وفرض منطقة حظر جوي باستثناء هيئة التنسيق الوطنية" متهما اياها بأنها "مقربة من النظام".
وقال إن الجامعة العربية "طلبت من المعارضة عقد اجتماعات معها في مقر الجامعة وتم ترشيح الأسماء التي ستشارك في الاجتماعات وننتظر تحديد موعد الاجتماعات من قبل الجامعة".

أهم الاخبار