رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جنوب السودان يعرب عن التزامه بالسلام مع الشمال

عربى وعالمى

الجمعة, 18 نوفمبر 2011 20:50
جوبا - ا ف ب:

صرحت حكومة جنوب السودان أنها ستدفع باتجاه السلام مع الخرطوم والحيلولة دون الحرب "بأى ثمن" عبر اتباع المفاوضات للتوصل إلى تسوية للقضايا العالقة بين البلدين.

وتميز حديث كبير مفاوضي جنوب السودان، باجان اموم، بلهجة تصالحية قبل الجولة المقبلة من المباحثات بين غريمي الحرب الأهلية السابقة، وذلك رغم تجدد القتال فى المنطقة الحدودية وتردي العلاقات بشكل بالغ ما هدد بنسف المحادثات بالكامل.
وقال اموم للصحفيين: "ليس لدينا سوى خطة وحيدة ولا بديل عنها وهي

السلام ومنع الحرب، نعتقد أن البلدين ينبغي أن يحافظا على السلام وعلى درجة جيدة من التعاون". واموم هو الامين العام لحزب الحركة الشعبية الحاكم والوزير السابق للسلام.
وتابع: أن جوبا مستعدة لتقديم مليارات الدولارات للخرطوم المتعطشة للمال لمساعدتها في أزمتها الاقتصادية إذا تخلت عن مطالبتها باراض جنوبية وبينها منطقة ابيي المتنازع عليها التي احتلتها قوات الشمال في مايو.
وقال اموم: "بل نحن مستعدون لمساعدة الشمال واعطائه مليارات الدولارات، نحن مستعدون أن نشاطرهم رغم فقرنا، لما فيه مصلحة السلام"، دون ان يشير ما اذا كانت تلك الاموال في إطار اتفاق حول رسوم نقل البترول الجنوبي عبر اراضي الشمال.
وكان جنوب السودان قد استقل عن شماله في يوليو بعد 22 عاما من الحرب الاهلية، وتتمتع أراضي الجنوب ب75 بالمائة من اجمالي النفط المنتج في السودانين، غير ان العديد من القضايا الثنائية لا تزال دون حل.
يذكر أن المفاوضات شابها التوتر المتزايد بسبب تبادل البلدين الاتهامات حول دعم الجماعات المتمردة التي تعمل في المناطق الحدودية النفطية الغنية على أراضيهما.

 

أهم الاخبار