رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القوى الكبرى تعبر عن "القلق المتزايد" بشأن إيران

عربى وعالمى

الخميس, 17 نوفمبر 2011 19:34
فيينا – رويترز:

قال دبلوماسيون إن القوى العالمية الستة، وضعت اللمسات الأخيرة على مسودة قرار للوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الخميس تهدف إلى زيادة الضغط الدبلوماسى على إيران لمعالجة الشكوك المتزايدة بشأن أنها سعت لوضع تصميم قنبلة نووية.

وحسب النص الذي سيبحثه مجلس محافظي الوكالة الذي يضم 35 دولة هذا الأسبوع يعبر عن "القلق العميق والمتزايد بشأن القضايا التي لم تحل فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي بما في ذلك تلك التي ينبغي توضيحها لاستبعاد وجود أبعاد عسكرية محتملة."
وتوصلت إلى نص القوى المشاركة في الجهود لحل النزاع النووي مع إيران دبلوماسيًا وهي الولايات المتحدة، الصينن

وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والمانيا، مما يعني أن موافقة مجلس محافظي الوكالة عليه مضمونة فعليًا.
ووصف دبلوماسيون النص بأنه حل وسط بين الدول الغربية التي تفضل لهجة أشد صرامة واحتمال إحالة إيران إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وبين روسيا، والصين اللتين أبديتا قدرًا أكبر من التحفظ.
وأضافوا أن من المتوقع أن يناقش مجلس محافظي الوكالة مشروع القرار المقترح يوم غد الجمعة.
وتم وضع مسودته في أعقاب تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية في الأسبوع الماضي قال إن إيران عملت فيما
يبدو على وضع تصميم لسلاح نووي وربما تكون هناك أبحاث سرية مستمرة لهذا الهدف، ونفت إيران المزاعم واصفة إياها بأنها ملفقة.
وتمت بالفعل المواقفة على مشروع القرار مبدئيا مساء أمس الاربعاء لكن الموافقة الرسمية من بكين وصلت في اليوم التالي فحسب فيما أتاح تسليم مشروع القرار رسميًا لمجلس محافظي الوكالة لمناقشته.
و"يشدد (مشروع القرار) على أن من الضروري لإيران والوكالة (الدولية للطاقة الذرية) تكثيف حوارهما بهدف الحل العاجل لكل القضايا الحقيقية العالقة.. بما في ذلك إمكانية الوصول إلى كل المعلومات والوثائق والمواقع والمواد والأفراد ذوي الصلة بالأمر في إيران.
كما حث إيران "مرة أخرى على الامتثال الكامل دون إبطاء لالتزاماتها بموجب قرارات (مجلس الأمن) ذات الصلة" التي تطالب طهران بتعليق تخصيب اليورانيوم الحساس من أجل تعزيز مفاوضات حسن النية.

أهم الاخبار