رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هولندا تطالب بحل عادل لسكان الأشرف بالعراق

عربى وعالمى

الأربعاء, 16 نوفمبر 2011 11:10
كتبت - فكرية احمد:

طالبت هولندا امس، بضرورة حل مشكلة اللاجئين الايرانيين فى مخيم اشرف بالعراق حلا عادلا، وان يتم تقديم ضمانات لعدم تسلميهم لايران، لما يمكن ان يواجه حياتهم من مخاطر الاعدام او الاعتقال، لكونهم من من المعارضين للنظام الايرانى .

وقال يورى روزنتال وزير الخارجية الهولندى، إن من بين سكان المخيم، يوجد 12 شخصا حاملين للجنسية الهولندية، ويتم التفاوض الآن بين العراق وهولندا حول ترحيلهم من المعسكر، مشيرا إلى انه سبق وتم تسليم 3

هولنديين مؤخرا، ضمن 40 شخصا غادروا المخيم الى دول اخرى.
ويمثل مخيم الاشرف شوكة فى حلقوم ايران، وايضا العراق مؤخرا، حيث تم اقامته عام 1980، ويضم اكثر من 3 آلاف شخص من مجاهدى خلق، وهى حركة المعارضة المحظورة فى ايران والمناوئة لنظام الحكم فى طهران .
وتطالب ايران العراق تقويض المخيم وترحيل من به وتسليمهم اليها، وتحاول العراق التخلص فعليا من مجاهدى
خلق، لنفى تهممة التواطؤ مع المعارضين الايرانين .
وقد تعرض المخيم لاكثر من مرة لاعتداءات الجيش العراقى، رغم وجود اتفاقية لحماية سكانه، كان آخر الاعتداءات فى ابريل الماضى، حيث اقتحمه العراقيون، واطلقوا النيران عشوائيا على سكانه، مما اسفر عنه مقتل 10 اشخاص اصابة العشرات .
وجاء الحادث الاخير  نتيجة لقيام الجيش العراقى باتخاذ مواقع له داخل إحدى المقابر التابعة للمخيم، ما أدى إلى نشوب الاشتباكات، واثار الحادث غضب المجتمع الدولى ومنظمات حقوق الانسان .
ويندد مجاهدى خلق وبرلمانهم الصوررى فى هولندا، بالصمت الدولى حيال الجرائم الانسانية التى ترتكب ضد المخيم من قبل الجيش العراقى .

أهم الاخبار