رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سفير كينيا بالأمم المتحدة يريد دعم أمريكا ضد حركة الشباب

عربى وعالمى

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 22:39
واشنطن- ا ف ب:

سعى سفير كينيا لدى الأمم المتحدة ماشاريا كامو اليوم الثلاثاء إلى الاطمئنان لدعم النواب الأمريكيين من أجل الحصول على مزيد من تأييد واشنطن للتصدي الذي بدأته بلاده لمتمردي حركة الشباب الإسلامية.

وقال السفير الكيني في مقابلة مع "نريد فعلا من المجموعة الدولية وفي مقدمها الولايات المتحدة ان تتعامل مع الصومال بطريقة غير مسبوقة منذ فترة طويلة.
وقد اجتاز الجيش الكيني في 14 اكتوبر الحدود مع الصومال بهدف "القضاء" على قدرات حركة الشباب على اثر مجموعة من عمليات خطف الاجانب والسياح والعاملين

في المجال الانساني على اراضيه. لكن موسم الامطار اوقف تقدمه بعد شهر على هذا التدخل.
واضاف السفير الكيني من واشنطن "نأمل من الولايات المتحدة والمجموعة الدولية ان تستفيد من تحرك كينيا الذي يقضي بنشر جنود ميدانيا ومواجهة الاخطار الضرورية لتحقيق اهداف السلام والامن التي نتابعها جميعا في الصومال.
وسيلتقي السفير الكيني عددا من النواب في الكونجرس وفي مقدمهم النائب الديموقراطي كيث اليسون عن مينيسوتا، الولاية في شمال الولايات المتحدة
التي تضم جالية كبيرة اميركية- صومالية.
واكد السفير الكيني ان حركة الشباب تدرب "اكثر من 40 مواطنا اميركيا" في الصومال، محذرا من "صلة مباشرة" بين المجموعة المتمردة والولايات المتحدة، ومؤكدا ان ذلك يشكل "خطرا فوريا وواضحا على الاميركيين".
وقال السفير الكيني "يجب الا ننسى ان ما يحصل في الصومال، حتى لو انه يمكن ان يبدو بعيدا، له تشعبات تصل حتى الى الولايات المتحدة الاميركية"، مكررا دعوته واشنطن الى النظر في فرض حصار على مرفأ كيسمايو (جنوب) معقل حركة الشباب الاسلامية، لكن يبدو ان الولايات المتحدة ليست مستعدة للقيام بهذه الخطوة.
ودعت كينيا والصومال في بداية نوفمبر المجموعة الدولية الى دعم فرض حصار على هذا المرفأ.

 

أهم الاخبار