رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المرزوقى متمسك بحقه فى رئاسة تونس

عربى وعالمى

الثلاثاء, 15 نوفمبر 2011 18:35
تونس- ا ف ب:

قال عبد الوهاب معطر القيادى فى حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، ثانى أكبر القوى السياسية فى المجلس التاسيسى التونسى، اليوم الثلاثاء إن الحزب متمسك بأحقية زعيمه منصف المرزوقى برئاسة الدولة حتى لو "اضطر" للتخلي عن التحالف القائم مع حزب التكتل.

وجاء تصريح معطر أستاذ القانون وأحد مؤسسى المؤتمر إثر "إعلان مسئولين في التكتل أنه أصبح غير معني بالتفاوض" قبيل موعد متفق عليه معهم بعد ظهر اليوم الثلاثاء "كان يفترض أن يتم فيه نهائيا الاتفاق على تولي المرزوقي منصب رئاسة الدولة ومصطفى بن جعفر زعيم التكتل رئاسة المجلس التأسيسي.
وأضاف معطر "للأسف الشديد يبدو أن التكتل أصبح يطرح أنه إما أن يتولى بن جعفر رئاسة الدولة أو أنه سيخرج عن التحالف الثلاثي" مع النهضة.
ويضم التحالف الثلاثي النهضة (89 مقعدا) والمؤتمر (29 مقعدا) والتكتل (20 مقعدا) في المجلس التاسيسي المكون من 217 مقعدا.
واشار المسئول في حزب المؤتمر الى تسلسل

المشاروات بهذا الشان حتى اليوم واسباب تمسك حزبه برئاسة الدولة.
واوضح "نعتبر ان وجود المرزوقي في منصب رئيس الجمهورية داعم لمسار التغيير الديموقراطي باعتباره احد ابرز رموز الثورة وله مصداقية بين التونسيين، ثم اننا ثاني قوة سياسية وبعد تقدم النهضة لمنصب رئيس الوزراء فمن حقنا ديموقراطيا ان نختار بين الرئاستين"، اي رئاسة الجمهورية ورئاسة المجلس التاسيسي، "وقد اخترنا رئاسة الجمهورية.
وتابع "لقد حاول حزب النهضة ايجاد وفاق وعندما تعذر تم تحديد صلاحيات رئيس الجمهورية وعرضت النهضة على بن جعفر رئاسة المجلس التاسيسي مع ترضية اضافية عبر حقائب وزارية هامة، وكان رده انه يتفهم الوضع ثم التقى الاثنين مع المرزوقي لحسم الامر غير انه طلب مهلة اضافية ليوم الثلاثاء لاستشارة اصدقائه" في الحزب.
وختم معطر "كان منتظرا ان يتم
بعد ظهر اليوم الانتهاء من هذا الامر وحسمه بتولي المرزوقي رئاسة الدولة وبن جعفر رئاسة المجلس التاسيسي غير ان ذلك للاسف لم يحصل.
وشدد المسئول في حزب المؤتمر "نحن مصرون على ان تولي منصف المرزوقي رئاسة الجمهورية هو ضمانة للنجاح ويعطي اشارة قوية بان هناك تغييرا وثورة حدثت في البلاد.
وعن الحل في حال استمر انسداد الموقف بين الحزبين، قال معطر "نحن طبعا نشعر بنوع من الالم والحسرة لأن الأمر اخذ هذا المنحى ولكننا مستعدون اذا اقتضى الامر ان نعمل لوحدنا مع النهضة وبالتعاون مع قوى الثورة لاكمال المسيرة"، موضحا "قد نقبل بهذا الحل اضطرارا وليس خيارا ولسنا فرحين بذلك.
في الاثناء نقلت وكالة تونس افريقيا للانباء الحكومية عن خميس قسيلة عضو المكتب السياسي للتكتل ان حزبه يعقد اليوم اجتماعا لمكتبه السياسي لدراسة "المقنرح النهائي" بشان الرئاسة.
وأشارت مصادر حزبية إلى "استياء التكتل من تصريحات حمادي الجبالي الأمين العام لحزب النهضة بشأن الخلافة السادسة وإلى احتمال توجهه إلى المعارضة والخروج من التحالف الحاكم"، في حين أكدت مصادر حزبية أخرى أن هناك فيتو من إحدى العواصم الغربية على تولي المرزوقي رئاسة الجمهورية دون الكشف عن هذه العاصمة.

أهم الاخبار