رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوغلو: القادة الذين لا يلبون طموحات شعوبهم "سيرحلون"

عربى وعالمى

الاثنين, 14 نوفمبر 2011 14:09
أنقرة- ا ف ب:

صرح وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم الاثنين أن "الذين ليسوا في سلام مع شعوبهم في الشرق الأوسط ولا يلبون طموحاتهم سيرحلون" في اشارة الى سوريا المجاورة التي تتخذ تركيا حيالها نهجا اكثر تشددا.

وأكد الوزير امام لجنة برلمانية انه "سيتخذ اكثر المواقف تشددا" حيال استهداف البعثات الدبلوماسية التركية على الاراضي السورية.
ودعت تركيا الاحد المجتمع الدولي الى التحرك ب"صوت واحد" ازاء الوضع في سوريا كما استدعت

القائم بالاعمال السوري في انقرة اثر التظاهرات المعادية التي استهدفت بعثاتها الدبلوماسية في سوريا.
وندد الوزير التركي بفشل جهود الوساطة التي انطلقت في مطلع العام.
وقال: "فعلنا كل شيء لتجنب سفك الدماء، ولتعزيز صداقتنا مع هذه البلاد التي نشاطرها حدودا بطول 910 كلم".
وشدد داود اوغلو على ان الحكومة الإسلامية المحافظة تدعم المطالب الشعبية بمزيد من الحقوق
في الشرق الأوسط. وقال: "نؤيد مطالب الشعوب التي تنتفض من أجل حقوق مماثلة".
وتابع "لا يمكن لتركيا ان تقف متفرجة عند الدوس على القيم الجامعة" في اشارة الى القمع الذي اسفر عن مقتل اكثر من 3500 شخص في سوريا بحسب حصيلة للامم المتحدة.
ودانت تركيا التي كانت حليفة اقتصادية وسياسية لسوريا قبل اندلاع الاضرابات فيها قمع معارضي الرئيس السوري بشار الاسد الى حد إعلان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان انه قطع الاتصالات مع نظام دمشق.
كما أعلنت انقرة عن إجلاء عائلات دبلوماسييها وموظفيها غير الاساسيين من سوريا.

أهم الاخبار