7 قتلى فى هجوم انتحارى بكازاخستان

عربى وعالمى

السبت, 12 نوفمبر 2011 16:23
الماتي - ا ف ب:

قتل سبعة اشخاص هم خمسة من عناصر الشرطة ومنفذ الهجوم الذي تقول السلطات إنه ينتمي الى جماعة اسلامية، السبت خلال تبادل لاطلاق النار بعد تفجير في تاراس جنوب كازاخستان، كما ذكرت النيابة العامة الكازاخستانية في بيان نشرته وكالة انباء انترفاكس.

وقال مساعد المدعي العام نور محمد عيساييف في تصريح لوكالة انباء انترفاكس: إن الهجوم "اسفر عن مقتل سبعة اشخاص منهم خمسة من عناصر قوات الامن".

واضاف ان الهجوم نفذه المدعو كارييف المولود في 1977 "وهو احد انصار الجهاد".

وكانت الحصيلة السابقة لوزارة الداخلية قد

تحدثت عن اربعة قتلى وعن اصابة منفذ الهجوم.

وقد هاجم الرجل متجرا للاسلحة فقتل الحارس وسرق بندقيتين، كما ذكرت الوزارة في بيان.

ثم فر على متن سيارة وقتل اثناء هروبه اثنين من عناصر الشرطة.

وأوضحت الوزارة "لدى اعتقاله عمد المجرم المصاب الى تفجير عبوة كانت معه فقتل شرطيا". ولم توضح كيف قتل المهاجم.

وذكر مساعد المدعي ان الهجوم اسفر ايضا عن ثلاثة جرحى من قوات الامن.

وشهدت كازاخستان التي اقرت مؤخرا قانونا

يشدد الرقابة على المنظمات الدينية، سلسلة من الاعتداءات الصغيرة التي تنسبها السلطات الى الاسلاميين.

واعلنت جماعة جند الخليفة مسئوليتها عن انفجارين في اتيرو غرب البلاد قرب بحر قزوين في 31 اكتوبر الماضي.

واعلنت النيابة الكازاخستانية الاسبوع الماضي ان هذه المجموعة تريد "شن الجهاد على الاراضي الكازاخستانية".

واعمال العنف هذه جديدة في كازاخستان التي يبلغ عدد سكانها 16,5 مليون نسمة يشكل المسلمون أكثريتهم (70%)، لكنها دائما ما تعرف بالاعتدال.

من جهة أخرى، اعلنت اجهزة الامن في قرغيزيستان الواقعة جنوب منطقة تاراس، استعدادها لتشديد التدابير الامنية على الحدود اذا ما تدهور الوضع.

وقال قائد الاجهزة القرغيزية كنشبك دوشانباييف إن "الاحداث الاخيرة في كازاخستان تؤكد ان لا احد بمنأى عن الارهاب والتطرف".

أهم الاخبار