إسرائيل تنهى ترحيل السفينتين اللتين حاولتا كسر حصار غزة

عربى وعالمى

الجمعة, 11 نوفمبر 2011 17:09
القدس- ا ف ب:

أنهت إسرائيل ترحيل نشطاء الأسطول الدولى المحتجزين منذ نحو أسبوع بعد محاولتهم خرق الحصار البحرى المفروض على قطاع غزة من خلال الإبحار فى سفينتين.

وقالت سابين حداد المتحدثة باسم وزارة الداخلية الإسرائيلية إن 21 شخصا صعدوا على متن طائرات مختلفة متجهة إلى بلدانهم بدءا من صباح الخميس وتم ترحيل آخر النشطاء بعد ظهر اليوم الجمعة.
وكان هؤلاء رفضوا ترحيلهم من إسرائيل ورفعوا شكوى أمام قاض إسرائيلي بسبب اعتقالهم.
وقالت حداد إنه كان بالإمكان ترحيل هؤلاء النشطاء قبل أسبوع إلا أن بعضهم اعترض، وأضافت "رفع بعضهم مطالبهم حول الطائرات حيث أراد بعضهم أن يسافر في درجة رجال الأعمال. واشترت إسرائيل تذاكر السفر لجميع النشطاء الذين رحلتهم".
وكانت وحدات كومندوس من البحرية الإسرائيلية اعترضت بعد ظهر اليوم الجمعة السفينتين الأيرلندية والكندية اللتين واكبتهما إلى ميناء أشدود جنوب تل أبيب.
وأفرج عن ستة أشخاص كانوا

على متن السفينتين اليوم الجمعة بينهم يونانيان من أفراد الطاقم وثلاثة صحفيين وعربي إسرائيلي".
ومن بين المعتقلين 14 أيرلنديا ورعايا من كندا وبريطانيا وأستراليا والولايات المتحدة، وأعطيت تعليمات للسفينتين اللتين أبحرتا من تركيا وكانتا تنقلان أدوية إلى غزة، بعدم مقاومة البحرية الإسرائيلية.
وفرضت إسرائيل حصارا بحريا على قطاع غزة منذ أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في يونيو 2006 وشددته العام 2007 بعد سيطرة حركة حماس على القطاع.
ورغم إطلاق سراح شاليط في أكتوبر الماضي أبقت إسرائيل حصارها البحري على قطاع غزة والذي تقول إنه ضروري لمنع دخول الأسلحة.

أهم الاخبار