أحد قادة القاعدة بموريتانيا: التنظيم حصل على أسلحة ليبية

عربى وعالمى

الخميس, 10 نوفمبر 2011 18:19
نواكشوط- ا ف ب:

أكد أحد قادة تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي المختار بلمختار أن التنظيم حصل على أسلحة ليبية خلال النزاع الذي انتهى بسقوط معمر القذافى، وذلك فى مقابلة مع وكالة أنباء موريتانية خاصة على شبكة الإنترنت.

وقال من جهة أخرى إن القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ما زالت تطالب بانسحاب القوات الفرنسية من أفغانستان

في مقابل الرهائن الفرنسية التي تحتجزها في منطقة الساحل هذه المنظمة التي تدين بالولاء للقاعدة وزعيمها أسامة بن لادن الذى قتل في باكستان في الثاني من مايو 2011.

وقال المختار بلمختار لوكالة "أخبار نواكشوط: موريتانيا" إن المجاهدين في تنظيم القاعدة عموما من أكبر

المستفيدين من ثورات العالم العربي أما عن استفادتنا من السلاح من ليبيا، فهذا أمر طبيعي في مثل هذه الظروف.

وتنشر هذه الوكالة باستمرار بيانات او تصريحات اعضاء تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي من دون أن يتم تكذيبها.

ولم يقدم بلمختار الجزائري الأصل تفاصيل عن الأسلحة التي حصل عليها التنظيم، فيما أعرب عدد كبير من الخبراء عن قلقهم حتى الآن من إخفاء أسلحة ليبية في الساحل بسبب النزاع في ليبيا.

أهم الاخبار