رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قادة عرب عرضوا اللجوء السياسي علي «الأسد»

عربى وعالمى

الخميس, 10 نوفمبر 2011 16:36
عواصم العالم ـ وكالات الأنباء:

أعلن جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية لشئون الشرق الأوسط، ان بعض القادة العرب أبلغوا الولايات المتحدة في مجالس خاصة انهم عرضوا اللجوء

علي الرئيس السوري بشار الاسد في محاولة لاقناعه بالتخلي عن السلطة امام حركة الاحتجاجات التي تشهدها بلاده. وقال امام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي: «ان بعض القادة العرب بدأوا باقتراح اللجوء علي الاسد لدفعه الي التخلي عن السلطة بهدوء وبسرعة». واضاف فيلتمان خلال جلسة استماع حول قمع حركة الاحتجاج في سوريا :»  كل القادة العرب تقريبا يقولون الشيء نفسه ينبغي ان ينتهي نظام الاسد. التغيير في سوريا حتمي». وفيما يتحدث البعض عن انقلاب داخل السلطة في دمشق، قال فيلتمان :«اعتقد ان هذا الامر غير مرجح». واعتبر فيلتمان ان الاحتجاجات العنيفة ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد غير مجدية. واوضح فيلتمان ان الولايات المتحدة شجعت علي سلمية المعارضة. واضاف «نعتقد انه في الظرف الراهن تكمن قوتهم في المظاهرات السلمية»، مشيرا خصوصا الي التجار السوريين الذين يقفلون محلاتهم تضامنا مع حركة المعارضة. وقال ايضا «نشجع المعارضة وحلفاءنا في المنطقة علي الاستمرار في رفض العنف. عدم التخلي عن العنف، صراحة، يجعل القمع الوحشي للنظام اكثر سهولة». واشار فيلتمان الي ان ذلك سيصب في مصلحة النظام وسيقسم المعارضة ويقوض التوافق الدولي ضد النظام، معبرا عن قلقه ازاء استخدام بعض المتظاهرين السلاح في اطار الدفاع عن النفس. واضاف ان بشار الاسد يدمر

سوريا ويزعزع المنطقة، مضيفا «رسالتنا الي الرئيس الاسد بسيطة: استقل واترك مواطنيك يبدأوا المرحلة الانتقالية نحو الديمقراطية»، موضحا انه مع العقوبات المفروضة علي دمشق زادت عزلة سوريا. واعلن فيلتمان ان السفير الامريكي الي سوريا روبرت فورد سيعود قريبا الي دمشق، موضحا «خلال اسابيع، اعني أياماً أو أسابيع». وكان فورد قد غادر فجأة نهاية أكتوبر دمشق بسبب تهديدات جدية. وردت دمشق باستدعاء سفيرها في واشنطن. وردا علي سؤال حول العلاقات بين سوريا وايران، اكد فيلتمان ان طهران تقدم خبراتها ومساعداتها التقنية للقيام بأشياء مسيئة. واضاف «لكن في الوقت نفسه ايران محرجة ومدركة ان الاسد قد لا يستمر. واشار الي انه يتوجب علي ايران البدء بالتركيز علي مرحلة ما بعد الاسد. واضاف ان ايران تحاول حاليا انقاذه لكن بدون فقدان ما تبقي لها من مصداقية في العالم العربي. وتابع «سوريا تعتبر صديقة ايران الوحيدة، وايران هي افضل صديق لسوريا، بالواقع انها احد اخر ما تبقي لها من اصدقاء». وتابع «لكن الاحتمال القوي بانبثاق حكومة بموافقة الشعب السوري لن يكون في مصلحة ايران».
واتهمت سوريا الولايات المتحدة بالتدخل في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ عدة اشهر من خلال نصحها السوريين عدم الاستسلام للشرطة بالرغم
من صدور وعد بالعفو عنهم من قبل السلطات السورية. وجاء في بيان سوري في مجلس الامن الدولي ان الجمهورية العربية السورية تعتبر ان الولايات المتحدة ومن خلال إعلان وزارة الخارجية متورطة مباشرة في الاضطرابات العنيفة في سوريا. واعلن المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل 16 مدنيا بينهم طفلة في سوريا برصاص قوات الامن. واكد المرصد ان رجلا استشهد في حي برزة (دمشق) اثر اطلاق رصاص من قبل قوات الامن السورية، كما قتل 5 اخرون اثناء تشييع جنازته في وقت لاحق، خلال اطلاق الرصاص من قبل قوات الامن في حي برزة علي المشيعين. وفي حمص، وسط سوريا، قتل خمسة مدنيين في حي الخالدية وشارع القاهرة (حمص) برصاص الامن والشبيحة، وفق المرصد الذي اعلن ان قوي الامن اعتقلت قرابة 200 شخص خلال عمليات مداهمة في المدينة كما استشهد فتي تحت التعذيب كان قد اعتقل قبل ايام. كما اعلن المرصد ان ثلاثة مواطنين بينهم طفل استشهدوا في محافظة درعا اثر اطلاق رصاص من قبل القوات السورية في مدينة انخل. واضاف: «اصيب سبعة اشخاص بجراح اثر اطلاق الرصاص من قبل القوات السورية علي متظاهرين خرجوا في ساحة في بلدة جاسم احتجاجا علي سقوط شهداء في مدينة انخل». وفي الشرق في دير الزور استشهد مواطن خلال مداهمات نفذتها اجهزة الامن السورية في مدينة البوكمال بحثا عن مطلوبين للسلطات السورية، كما قتل مدني آخر في مدينة سراقب في محافظة ادلب، شمال غرب البلاد. وفي محافظة حماة، قال المرصد انه قتل سبعة علي الاقل من جنود من الجيش النظامي السوري خلال الاشتباكات مع منشقين في عدة قري قرب مدينة محردة. وقال المرصد ان اشتباكات عنيفة دارت لأكثر من ساعة بين الجيش النظامي السوري ومسلحين يعتقد انهم منشقون في قرية خان السبل قرب سراقب.

أهم الاخبار