رابطة تونسية تدعو لعدم تسليم "المحمودى" لليبيا

عربى وعالمى

الخميس, 10 نوفمبر 2011 10:57
تونس- ا ف ب:

دعت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان الرئيس التونسي الموقت فؤاد المبزع الى عدم توقيع امر تسليم رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي للسلطات الليبية وذلك بسبب خشيتها من "إعدامه وحرمانه من محاكمة عادلة".

وكان القضاء التونسي قد حكم الاثنين الماضي بالسماح بتسليم المحمودي ويحتاج الحكم لتصديق رئيس الدولة التونسية ليصبح نافذا.
وقالت الرابطة في بيان لها مساء أمس الاربعاء إنها "تهيب برئيس الجمهورية ألا يمضي امرا في تسليم البغدادي المحمودي وتناشد كافة مكونات المجتمع المدني

والسياسي وكافة المناضلين بالتحرك الفوري لتفادي عملية التسليم لانه يخشى اعدام البغدادي المحمودي وحرمانه في الظروف الراهنة التي تعيشها ليبيا من محاكمة عادلة تتوفر فيها جميع الضمانات المتعلقة بحقوق الدفاع.
وأبدت الرابطة قلقها "لعدم استجابة دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بتونس العاصمة لمطلب الدفاع الرامي الى تاخير النظر في مطلب تسليم البغدادي المحمودي واصدراها قرارا فوريا بالتسليم" الاثنين الماضي.
واضافت في بيانها "إذ تعبر
الرابطة عن استيائها لهضم حقوق الدفاع فانها تسجل استغرابها لصدور مثل هذا القرار وتؤكد انه مخالف للاعلان العالمي لحقوق الانسان وللمواثيق الدولية وللاتفاقية المبرمة بين تونس وليبيا وكذلك الفصل 313 من مجلة الاجراءات الجزائية الذي يمنع التسليم اذا كان المراد تسليمه سياسيا او لغايات او لاهداف سياسية.
وكان محامو المحمودي قالوا أمس الاربعاء انهم سيواصلون مساعيهم لمنع تسليم موكلهم الى السلطات الليبية.
وفي سبيل مزيد من الضغط على السلطات التونسية دعا المحامون اعضاء المجلس التأسيسي المنبثق عن انتخابات 23 اكتوبر، لرفض تسليم المحمودي معتبرين ان المجلس التأسيسي هو السلطة "الشرعية" الوحيدة التي تملك توقيع قرار التسليم من عدمه.

 

أهم الاخبار