الجنائية" تبحث توجيه المزيد من الاتهامات للسنوسي"

عربى وعالمى

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 13:04
الجنائية تبحث توجيه المزيد من الاتهامات للسنوسيعبد الله السنوسي رئيس المخابرات في عهد القذافي
لاهاي- (رويترز):

قال مدعي المحكمة الجنائية الدولية اليوم الأربعاء انه يبحث توجيه المزيد من الاتهامات لعبد الله السنوسي رئيس المخابرات في عهد معمر القذافي وآخرين يشتبه في ضلوعهم في مئات من جرائم الاغتصاب بليبيا خلال الصراع الذي دار هذا العام.

ووجهت المحكمة ومقرها لاهاي اتهامات للسنوسي بالفعل بارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب أخرى.

وصرح مدعي المحكمة لويس مورينو اوكامبو بأنه

اقترب من استكمال تحقيق عن لجوء قوات القذافي للاغتصاب لاضطهاد أعدائها خلال الصراع الذي دام ثمانية اشهر.
وقال على هامش مؤتمر يعقد في لاهاي "انا بصدد الانتهاء من التحقيق في جرائم الاغتصاب وسنرى ما اذا كان سيتم توجيه اتهامات جديدة لنفس الاشخاص ام لاشخاص جدد".
وكان مورينو أوكامبو قال لمجلس الامن التابع للامم المتحدة في وقت سابق من الشهر الحالي انه يحقق فيما اذا كان القذافي ورئيس مخابراته أمرا بعمليات اغتصاب جماعي.
وقال مورينو أوكامبو لرويترز "لدينا مؤشرات على أن السنوسي ضالع في تنظيم عمليات الاغتصاب وليس سيف" في اشارة الى سيف الاسلام ابن القذافي الهارب والذي توجه له المحكمة تهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية"
وأضاف "انا واثق أننا سنتمكن من سيف" ليواجه اتهامات في لاهاي وقال "في نهاية المطاف سيمثلون أمام العدالة جميعا".

أهم الاخبار