إسرائيل: ندرس تقرير "الطاقة" عن إيران

عربى وعالمى

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 13:01
القدس- (ا ف ب):

رفض مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الاربعاء التعليق على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تحدثت عن "بعد عسكري محتمل" للبرنامج النووي الايراني.

واكتفى مسؤول في مكتب نتنياهو بالقول "ندرس التقرير".

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان نتنياهو اصدر توجيهات الى وزرائه برفض اجراء اي

مقابلات.
وبررت المعلقة السياسية للإذاعة ايليل شرار هذا التحفظ "بالخوف من ان يثير اي تصريح او مبادرة اسرائيلية معارضة في العالم ويخدم إيران".
وذكرت صحيفة هآرتس ان اسرائيل "تنتظر تقييم رد العالم على تقرير الوكالة ولا تريد الظهور
على انها العنصر المحرك للأسرة الدولية".
ورأت الاذاعة الاسرائيلية العامة نقلا عن "مسؤولين" ان التقرير "ليس سوى تأكيد للمعلومات التي جمعتها اسرائيل في السنوات الاخيرة ونقلتها الى دول اخرى".
وقال احد هؤلاء المسؤولين: ان "كل القضية هي معرفة ما اذا كانت الدول الغربية ستفي على اساس هذا التقرير المفصل، بالتزاماتها بعدم السماح لايران بامتلاك السلاح الذري عبر فرض عقوبات اقسى بكثير.

أهم الاخبار