منصور: سنصعب الأمر على من يمتلك الفيتو ضد فلسطين

عربى وعالمى

الثلاثاء, 08 نوفمبر 2011 12:49
بوابة الوفد - صحف:

كشف السفير رياض منصور رئيس البعثة الدبلوماسية الفلسطينية لدي الأمم المتحدة بنيويورك عن امكانية  لجوء القيادة الفلسطينية الي الجمعية العامة كخيار من ضمن الخيارات المتاحة أمامها للحصول علي العضوية المراقبة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة, مشيرا الي أن التركيز في الوقت الراهن ينصب علي ملاحقة طلبنا في مجلس الامن حتي يحظي بالحد الادني من الموافقة عليه عبر توافر9 أصوات حتي يكون بمقدورنا أن نصعب الأمر علي الطرف الذي يسعي الي تعطيل المسعي الفلسطيني في مجلس الامن لأنه يمتلك حق الفيتو.

وأضاف في حوار مع صحيفة "الاهرام" لدينا اصدقاء كثيرون في مجلس الأمن بل إن ثمة9 من مجموع اعضائه البالغ15 عضوا تعترف بدولة فلسطين ولدينا سفارات بعواصمها ونبذل المزيد من الجهود الاضافية مع هذه الدول الصديقة لتأمين الحد الأدني من التصويت لصالح الطلب الفلسطيني أما فيما يتعلق بالفيتو الامريكي فإن الولايات ابلغتنا أنها ستصوت سلبيا ضد هذا الطلب.
وأوضح أنه في حالة توافر الاصوات التسعة في المجلس فإن التصويت السلبي الامريكي سيتحول الي فيتو سيجهض بالتأكيد المسعي الفلسطيني

اما في حال عدم توافرها فان هذا التصويت لن يرقي الي حالة الفيتو لأن الطلب الفلسطيني سيكون عندئذ قد فشل وفي كل الأحوال فان الجانب الامريكي أكد لنا إصراره علي استخدام التصويت السلبي حتي لو كان هناك صوت واحد مؤيد للطلب الفلسطيني.
علي الجانب الاخر أكد منصور أن القيادة الفلسطينية علي ثقة بأن القضية الفلسطينية هي علي الدوام في قلب مصر وليست مسألة خلافية سواء قبل ثورة25 يناير أوبعدها فالشعب المصري تحديدا مرتبط قلبا وقالبا مع الشعب الفلسطيني وقدم جيشه الآلاف من الشهداء من اجل حصوله علي حقوقه المشروعة ونحن لن ننسي هذا الموقف العروبي لمصر حكومة وشعبا وجيشا سيظل علي الدوام موضع تقديرينا وامتناننا.

 

أهم الاخبار