تهديدات قرصنة تربك مخابرات وجيش إسرائيل

عربى وعالمى

الأحد, 06 نوفمبر 2011 17:03
القدس - ا ف ب

توقفت مواقع للجيش والمخابرات الإسرائيلية على الإنترنت اليوم الأحد بعد يومين من تهديد أطلقته مجموعة من قراصنة الإنترنت ضد الدولة اليهودية بعد اعتراضها سفينتين متجهتين إلى غزة.

فقد تعطل موقع قوات الدفاع الإسرائيلية، وموقع جهاز الشين بيت للاستخبارات الداخلية، فضلا عن موقع الموساد للاستخبارات الخارجية.
وقالت متحدثة بلسان الشين بيت: "يمكننا تأكيد أن الموقع توقف لعدة ساعات ويجري حاليا تحقيق في الأمر"، بينما أكد متحدث بلسان الجيش الإسرائيلي أن موقع قوات الدفاع الإسرائيلية توقف أيضا لعدة ساعات.
وجاء توقف المواقع بعد يومين من بث مجموعة مجهولة من "نشطاء قرصنة الإنترنت" فيديو على اليوتيوب هددت فيه الحكومة الإسرائيلية بالرد على اعتراض السفن المتجهة إلى قطاع غزة.
وكانت البحرية الإسرائيلية قد اعترضت في المياه الدولية سفينتين

تقلان 27 ناشطا وبحارا وصحفيين قبل أن تخرقا الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.
وكانت تلك المحاولة هي الثانية التي تبحر فيها باتجاه قطاع غزة قبل اعتراضها من قبل البحرية الإسرائيلية.
ففي مايو 2010، اعترضت قوات كوماندوز إسرائيلية أسطول مساعدات تتقدمه السفينة التركية مافي مرمرة التي قتل تسعة من ركابها الأتراك ما أثار أزمة دبلوماسية حادة مع أنقرة.
واتهم الفيديو الذي حمل عنوان "خطاب مفتوح من أنونيماس إلى حكومة إسرائيل" الدولة اليهودية بـ"القرصنة في أعالي البحار".
وحذر قائلا "إذا واصلتم وقف سفن المساعدات الإنسانية إلى غزة أو كررتم الأفعال المريعة التي شهدها الحادي والثلاثين من مايو
2010 ضد أي أساطيل تتجه لتحرير غزة فإنكم لن تتركوا لنا خيارا سوى الرد".
ولم يتسن على الفور تأكيد مصدر الفيديو ونسبته إلى أنونيماس التي أعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات على الإنترنت من قبل، كان بينها كشف بيانات أفراد زاروا مواقع إباحية تستغل الأطفال.
ولم يتضح كذلك ما إذا كانت المجموعة مسؤولة بشكل مباشر عن عطل المواقع الإسرائيلية، حيث رفضت الجهات الإسرائيلية التعليق على ذلك.
يذكر أن أنونيماس نفذت عدة هجمات على الإنترنت كان بينها مسح موقع تابع لوزارة الدفاع السورية احتجاجا على حملة قمع دام للنظام ضد المحتجين.
وكانت مجموعة غامضة قد شنت العام الماضي هجمات انتقامية على شركات اعتبرتها معادية لموقع ويكيليكس الذي نشر الكثير من البرقيات السرية.
كما هاجم قراصنة إنترنت من أنحاء مختلفة من العالم أجهزة السيرفر الفلسطينية حيث قطعوا خدمات الإنترنت عن الضفة الغربية وغزة الثلاثاء، بعد يوم من حصول الفلسطينيين على العضوية الكاملة في اليونيسكو رغم اعتراضات أمريكية وإسرائيلية.

أهم الاخبار