جوبيه: لا أمل فى نظام الأسد

عربى وعالمى

الأحد, 06 نوفمبر 2011 16:02
باريس - أ ف ب:

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه اليوم الاحد أنه "لم يعد هناك شيء ينتظر" من نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال جوبيه في تصريح لاذاعة اوروبا 1 "اعتقد شخصيا اننا لم نعد ننتظر شيئا من هذا النظام الذي رغم ما يعلن عنه من حين لاخر لن يجري اي برنامج اصلاحات".
واضاف الوزير الفرنسي "اتخذت مبادرات مختلفة لمحاولة دفع بشار الاسد الى الحوار. وقد رأيتم آخرها: فقد وافق بشار الاسد على خطة الجامعة العربية وفي اليوم التالي ذبح ايضا عشرات الاشخاص في الشارع".
وتنص الخطة العربية التي قدمت منذ اسبوع تقريبا على وقف العنف والافراج عن الاشخاص الذين اعتقلوا في سياق قمع التظاهرات وسحب القوات من المدن والسماح بدخول المراقبين والاعلام الدولي تمهيدا لعقد مؤتمر حوار وطني بين دمشق وكافة اطياف المعارضة السورية.
وقد أعلنت دمشق الاربعاء موافقتها على هذه المبادرة العربية لكن اعمال العنف، التي اوقعت حتى الان اكثر من ثلاثة الاف قتيل حسب الامم المتحدة، ما زالت مستمرة.
وقال جوبيه إن "المعارضة ادركت انه لا يوجد مخرج. ومن ثم فإن

الامر سيكون طويلا وصعبا. أشعر بالاسف العميق على ما يحدث والذي لا يشرف الامم المتحدة".
واضاف "هناك إفلاس في مجلس الامن" مذكرا بان فرنسا فرضت عقوبات قامت على الاثر بتشديدها.
وتابع "لم نتبع في مجلس الامن لان بعض الدول القوية عارضت ذلك. لكننا سنواصل".
وفي اكتوبر الماضي فشل مجلس الامن في تمرير مشروع قرار حول سوريا بسبب الفيتو الذي استخدمه الروس والصينيون.
واكد جوبيه ان "فرنسا لن تشارك ابدا في عملية عسكرية ما لم يكن هناك تفويض من الامم المتحدة. ومع ذلك يبدو من الواضح اليوم انه لن يكون هناك تفويض من الامم المتحدة" للقيام بتدخل في سوريا.
واضاف "نحن نتحدث مع المعارضة ونسعى الى مساعدتها على تنظيم نفسها".

 

أهم الاخبار