"بوكو حرام" تعلن مسئوليتها عن تفجيرات نيجيريا

عربى وعالمى

السبت, 05 نوفمبر 2011 20:40
مايدوجوري - ا ف ب :

أعلن عنصر في جماعة "بوكو حرام" الإسلامية النيجيرية اليوم السبت مسؤولية الجماعة عن موجة من التفجيرات أسفرت عن مقتل 63 شخصاً في شمال شرق البلاد أمس الجمعة .
وقال متحدث باسم الجماعة يدعى أبو القعقاع : نحن مسؤولون عن الهجوم في ولاية بورنو وداماتورو .

وجماعة بوكو حرام متهمة بعشرات التفجيرات وعمليات إطلاق النار التي تركزت في المنطقة الشمالية الشرقية من نيجيريا .
وتعهد أبو القعقاع بمواصلة مهاجمة

تشكيلات الحكومة الفيدرالية حتى تكف قوات الأمن عن إضطهادنا واضطهاد المدنيين الضعفاء .
وإستهدفت الهجمات التفجيرية والهجمات بالرشاشات الجمعة كنائس ومراكز شرطة وقاعدة للجيش في مدينتي داماتورو ومايدوجوري بشمال شرق البلاد حيث أسفرت عن عشرات القتلى ، وإصابة المئات , وقالت السلطات : أن انتحاريين نفذوا هجومين من الهجمات.
وتأتي الهجمات عشية عيد الاضحى، في الوقت
الذي وضعت قوات الشرطة النيجيرية في حالة تأهب في مختلف انحاء البلاد.
وفي الماضي استهدف ناشطو "بوكو حرام" التي يعني إسمها بلغة الهوسا المحلية " التعليم الاجنبي حرام" ، الشرطة والجيش والزعماء الدينيين وزعماء المجتمع فضلاً عن السياسيين
وتسعى الجماعة لفرض الحكم الإسلامي في شمال نيجيريا وقد بدأت إنتفاضة قمعتها قوات الأمن في 2009 .
وبين الهجمات التي أعلنت الجماعة مسئوليتها عنها تفجير مقر الأمم المتحدة في العاصمة أبوجا في 26 اغسطس الذي أسفر عن قتل 24 شخصا، وهجوم في يونيو على مقر الشرطة الوطنية في العاصمة.

أهم الاخبار