فرنسا تشكك فى مصداقية سوريا حيال تنفيذ الخطة العربية

عربى وعالمى

الجمعة, 04 نوفمبر 2011 17:06
باريس - أ ش أ :

أعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن تشككها فى مصداقية النظام السوري حيال تنفيذ خطة الجامعة العربية للخروج من الأزمة وذلك بسبب استمرار القمع الدامى فى سوريا.

وقال رومان نادال مساعد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية - في مؤتمر صحفى عقده اليوم الجمعة - إن استمرار القمع يعزز شكوك المجتمع الدولى فى صدق النظام السورى بتنفيذ خطة الجامعة العربية .
وأضاف نادال أنه " فى الوقت الذى أعلن فيه النظام السورى أنه يقبل من دون تحفظ بخطة الخروج من الازمة التى اقترحتها الجامعة العربية، قتل نحو عشرين متظاهرا سلميا على الاقل أمس الخميس فى سوريا برصاص قوات الأمن".
وأكد الدبلوماسى الفرنسى أن استمرار عمليات القمع يتناقض تماما مع الالتزامات التى طالبت الجامعة العربية النظام

السورى بأن يلتزم بها، مشيرا إلى أن فرنسا مصممة أكثر من أى وقت مضى على التحرك في كافة المحافل الدولية وكذلك بالتعاون مع الجامعة العربية التى ترحب بجهودها للضغط على النظام السوري بهدف وقف القمع .
يذكر أن خطة الجامعة العربية التى تم اقتراحها ووافق عليها النظام السورى تتضمن وقفا كاملا للعنف والافراج عن المعتقلين وانسحاب الجيش من المدن والسماح بحرية التنقل للمراقبين وممثلى الاعلام الدولى تمهيدا للبدء بحوار بين النظام السوري والمعارضة.

أهم الاخبار